«الصحة» تعلن تسجيل إصابة جديدة بـ «كورونا»

    أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن تشخيص حالة جديدة واحدة في الدولة للإصابة بفيروس كورونا المستجد لشخص قادم من مدينة ووهان في جمهورية الصين الشعبية، حيث يتلقى العلاج اللازم، وحالته الصحية مستقرة وتحت الرعاية.

    وبذلك يكون عدد الحالات المكتشفة في الدولة خمس حالات فقط منذ ظهور المرض، ما يدل على قوة وكفاءة نظام الترصد ومراقبة الأمراض في الدولة، ومبدأ الشفافية في الإعلان عن الحالات المسجلة.

    وأشارت الوزارة إلى أن الحالات الأربع السابقة التي سجلت لعائلة صينية، وتم الإعلان عنها سابقاً، مازالت تتلقى الرعاية الصحية اللازمة، وحالتهم العامة مستقرة، ولا يوجد ما يستدعي القلق بشأنهم.

    كما تعمل الوزارة بالتنسيق مع الجهات الصحية في الدولة باتخاذ جميع الاحترازات الوقائية، بما يضمن سلامة المواطنين والمقيمين، حسب معايير منظمة الصحة العالمية.

    وتطمئن الجمهور بأن الحالات التي سُجلت في الدولة لا تستدعي القلق، وهي حالات محدودة جداً، خصوصاً أن الدولة لديها نظام صحي قوي للترصد ومكافحة الأوبئة.

    وتهيب الوزارة بالمواطنين والمقيمين إلى تلقي الأخبار من مصادرها الرسمية وعدم تداول الشائعات، ومتابعة قنوات التواصل الاجتماعي للجهات الرسمية، والوسائل الإعلامية المعتمدة.


    الوزارة: الحالات التي سُجلت محدودة.. ولا تستدعي القلق

    طباعة