العويس: تقنيات كشف كورونا في الدولة الأحدث عالمياً

    أكد وزير الصحة ووقاية المجتمع عبد الرحمن العويس، عدم رصد أية حالة مصابة بفيروس كورونا بالدولة، وكشف أن أجهزة الكشف والفحص المستخدمة هي الأحدث عالمياً، كما تطبق الوزارة المعايير المعتمدة من منظمة الصحة العالمية في التصدي للمرض والوقاية منه.

    وشدد العويس في تصريحات صحافية على هامش معرض ومؤتمر الصحة العربي أمس، على ضرورة استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانجرار خلف الإشاعات، تحاشياً لإحداث أية بلبلة بالمجتمع.

    وأكد أن الإمارات اعتادت أن تتعامل مع مثل هذه الأحداث بشفافية تامة، حيث تظل الوزارة والهيئات والدوائر الصحية في الإمارات المختلفة، على تواصل دائم مع كافة وسائل الإعلام، وإعطاءه أحدث المعلومات المتعلقة بهذا الشأن، لطمأنه المجتمع، والقضاء على أية إشاعة.

    وقال العويس " إن اعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن استعداد دولة الامارات لتقديم الدعم لجمهورية الصين، ليس بغريب عن سموه، فلا طالما قدم سموه للدول الشقيقة والصديقة وللكثير من دول العالم".

    وأكد أن الامارات دائما ما تقف مع حلفاءها واصدقاءها، منوها بمبادرة صاحب السمو ولي عهد ابوظبي" الميل الأخير"، حيث قدم سموه داعما كبيرا على مدار سنوات، استعدادا لإعلان عالم خال من مرض شلل الأطفال، حيث أدى دعم سموه لتخلص معظم الدول النامية في القضاء على هذا المرض، الذي يهدد مستقبل هذه الدول.

     

    ووصف وزير " الصحة"، مبادرة " الميل الأخير" للقضاء على شلل الأطفال بالعالم، بانها " موقف انساني مشرف" لصاحب السمو ولي عهد ابوظبي، منوها بدور دولة الامارات في دعم للقضاء على مرض شلل الاطفال ليكون صفر % عالميا قريبا، عن طريق تكثيف الحملات على مستوى العالم، وتوفير الجرعات المنشطة من التطعيم الفموي للأطفال دون سن الخامسة عشر، للإسراع في التخلص من البؤر المتبقية من فيروس شلل الأطفال في مختلف الأقاليم.

     

    ونوه الى الدور الاستثنائي لسموه على مستوى العالم للارتقاء بمنظومة الصحة العالمية، حيث أطلق سموه في المنتدى العالمي للصحة العامة الذي عقد بالعاصمة أبوظبي خلال الفترة الماضية تحت شعار "بلوغ آخر ميل.. العمل معاً من أجل القضاء على الأمراض المعدية" برعاية سموه الكريمة.

    وذكر العويس، ان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يهدف القضاء والسيطرة على الأمراض المعدية، التي يمكن الوقاية منها والتي تعيق آفاق التنمية الصحية والاقتصادية في المجتمعات النامية حول العالم.

    وقال: "تشكر وزارة الصحة ووقاية المجتمع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على دعمه وجهوده عالمياً في القضاء على شلل الأطفال بالتمويل ورسالته الإنسانية للعالم".

     

    طباعة