منها الكشف المبكر عن السرطان وفحص قبل الزواج

    10 برامج لدعم الصحة العامة في أبوظبي

    الدائرة أكدت العمل على تحقيق المستوى الأمثل في مجال الرعاية الصحية. من المصدر

    كشفت دائرة الصحة في أبوظبي عن تنفيذ 10 برامج لدعم الصحة العامة في الإمارة، وتحقيق المستوى الأمثل في مجال الرعاية الصحية لخدمة المجتمع.

    وتشمل البرامج تعزيز الصحة والتوعية بالسرطان، والفحص الوقائي لحديثي الولادة، وصحتي برعاية مدرستي، وبرنامج وقاية، وبرنامج صحة الفم (أبوظبي تبتسم)، والتوعية بالأمراض التنفسية المزمنة، والتطعيمات، وتحصين الحجاج، والوقاية من الإصابات، إضافة إلى برنامج الفحص والمشورة قبل الزواج.

    وذكرت الدائرة أن برنامج تعزيز الصحة والتوعية بالسرطان، يشمل حملة سنوية للتوعية تحت مسمى «الصحة أمان والفحص اطمئنان»، تنطلق في أكتوبر من كل عام، وتستمر على مدى ستة أشهر، لإلقاء الضوء على السرطانات الأكثر شيوعاً. ومنها سرطانات الثدي، والرئة، وعنق الرحم، والقولون والمستقيم. وتهدف الحملة إلى المساهمة في إنقاذ الأرواح من خلال تشجيع ودعم المجتمع على اتخاذ أسلوب حياة صحي، وتسليط الضوء على أهمية إجراء الفحوص بشكل منتظم، والتوعية بأن الاكتشاف والعلاج المبكر للمرض يسهمان في إنقاذ الأرواح.

    ونشرت الدائرة أن الفحص الوقائي لحديثي الولادة، يهدف إلى ضمان حصول كل مواليد إمارة أبوظبي على الفحص الشامل لحديثي الولادة من خلال برنامج الفحص الوقائي، الذي يشمل تثقيف الوالدين، والفحص الإكلينيكي الشامل، والفحوص الوقائية، والمتابعة، والتشخيص، والإرشاد، والعلاج، إضافة إلى التقييم، حيث يفحص المواليد حديثو الولادة للكشف عن المشكلات الوراثية والخلقية الضارة، التي قد تكون خطيرة، وعادة غير واضحة عند الولادة، ما قد يؤثر سلباً في النمو العقلي والجسدي للطفل، وقد تصل المضاعفات إلى الوفاة.

    ولفتت الدائرة إلى أن برنامج «صحتي برعاية مدرستي» يُعنى بصحة ورفاهية الطلبة في أبوظبي، بهدف تحسين إمكانية الحصول على الخدمات الصحية المدرسية الملائمة، إضافة إلى تمكين الطلاب والمراهقين من تنمية السلوكيات الصحية من أجل إعدادهم لجميع مراحل الحياة.

    ويساعد برنامج وقاية على عيش حياة صحية ونشطة، إذ يتيح للمشاركين فيه الوصول إلى التقرير الخاص بالصحة الشخصية بعد إجراء فحص وقاية، وتلقي شرح حول التقرير ونتائج الفحص، والوصول إلى المعلومات والخدمات ذات الصلة المباشرة بالوضع الصحي، بجانب حجز المواعيد مع الأطباء والعيادات الطبية.

    وأكدت الدائرة أن مشروع «أبوظبي تبتسم»، يُعد جزءاً من برنامج يستهدف الأطفال والطلبة من عمر 5 إلى 11 سنة. ويهدف إلى تحسين الممارسات الصحية السليمة في مجال صحة الفم والأسنان على أسس ومعايير عالمية، وزيادة المعرفة حول مشكلات الأسنان وأسبابها، والتعريف بوسائل حمايتها من التسوس، وزيادة المعرفة حول الخطوات التي يجب اتخاذها لتحسين صحة الفم والأسنان، لافتة إلى أن برنامج التوعية بالأمراض التنفسية المزمنة، يكافح مرضي الربو والانسداد الرئوي المزمن، عبر اختبارات السيطرة على الربو، وخطة عمل الربو للأطفال، والوقاية من الرياح الرملية.

    وذكرت الدائرة أن برنامج التطعيمات، يشمل حملة التوعية بأهمية برامج التطعيم تحت شعار «التطعيم ضرورة»، لتأكيد أهمية التطعيمات لحماية المجتمع من الأمراض التي يمكن الوقاية منها بالتطعيمات، وتشجيع استخدام التطعيمات لحماية الأفراد من مختلف الفئات العمرية، ورفع مستوى وعي الجمهور بآخر التحديثات في برامج التطعيم، إضافة إلى التشديد على دور المهنيين الصحيين في تثقيف العامة عن التطعيمات وأهميتها.

    وأشارت الدائرة إلى أن برنامج التحصين للحجاج، يهدف إلى ضمان سلامة الحجاج ووقايتهم من الأمراض المعدية المحتملة من خلال ثلاثة لقاحات، تضم لقاح المكورات السحائية (الرباعي)، ولقاح الانفلونزا الموسمية، ولقاح المكورات الرئوية (النيموكوكال) للبالغين الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض، وهم الذين يبلغون من العمر 65 عاماً فما فوق، والبالغون المصابون بأمراض مزمنة.

    وأشارت إلى أن برنامج الوقاية من الإصابات يهدف للحد من الإصابات المميتة وغير المميتة في الإمارة، حيث تسعى الدائرة من خلاله إلى إيجاد بيئة مجتمعية آمنة تدرك الأسباب والعوامل المتعلقة بالإصابات، وتسهم في إيجاد الحلول الملائمة للحد منها، خصوصاً أن إحصاءات الدائرة للعامين 2015 – 2016، أظهرت أن أكثر من 77.5% من الإصابات غير المميتة عند الأطفال تحدث في المنازل أو حولها.

    وشدّدت الدائرة على أن برنامج الفحص والمشورة قبل الزواج يمكن المقبلين على الزواج من تجنب انتقال بعض أهم الأمراض الوراثية والمعدية الموجودة في المجتمع. كما أن لقاء راغبي الزواج بالطبيب سيكون فرصة للإجابة عن استفساراتهم وإعطائهم النصح والإرشاد اللازمين على بناء التاريخ المرضي والعائلي لكل منهما.

    فحص حديثي الولادة

    أفادت دائرة الصحة في أبوظبي بأن الحالات التي ستجرى الفحوص الوقائية للكشف عنها في برنامج الفحص الوقائي لحديثي الولادة، تشمل «فينيل كيتون يوريا»، و«قصور الغدة الدرقية الوراثي»، و«تضخم الغدة الكظرية الكمي الوراثي»، و«أمراض الأنيميا المنجلية»، و«الثلاسيميا»، و«الغلاكتوسيميا»، و«بيوتيدينيز»، و«الداء الليفي الكيسي»، و«الصمم الوراثي»، و«أنيميا البقول»، مشيرة إلى تحديد هذه الأمراض بناء على دراسة احتياجات الصحة العامة، والفوائد المحتملة والفعالية، من حيث كلفة الكشف المبكر وإدارة الحالات المشخصة والوقاية من المضاعفات الخطيرة، وتحسين النتائج الصحية.


    77.5 %

    من الإصابات غير المميتة

    عند الأطفال تحدث في

    المنازل أو حولها.

    طباعة