في دراسة شملت 1611 طالباً

    27 % نسبة استهلاك مشروبات الطاقة بين طلبة المدارس في العين

    الدراسة أوصت بالحد من أماكن بيع مشروبات الطاقة. من المصدر

    أظهرت دراسة جديدة عرضت خلال فعاليات مؤتمر دبي العالمي لسلامة الأغذية، أن الاستهلاك الإجمالي لمشروبات الطاقة بين طلبة المدارس في مدينة العين يبلغ 27%، وأن 42.4% من هؤلاء يستهلكونها من مرة إلى ثلاث مرات في الأسبوع.

    واستهدفت الدراسة التي أجرتها أخصائية التغذية الباحثة بإدارة التغذية المجتمعية في مستشفى توام، عائشة عبدالله الملا، رصد نمط استهلاك وانتشار مشروبات الطاقة، ودراسة العلاقة بين استهلاكها واستهلاك الوجبات السريعة بين طلبة المدارس، الذين تراوح أعمارهم بين 10 و18 سنة في مدينة العين.

    وتم اختيار طلبة المدارس في الدراسة بطريقة العينات العشوائية الطبقية متعددة المراحل، إذ تم جمع بيانات 1611 طالباً وطالبة بالمقابلة المباشرة، باستخدام نسخة معدلة من الاستبيان المصادق عليه من هيئة سلامة الأغذية الأوروبية، مع التحليل الإحصائي لبيانات هؤلاء الطلبة الذين تراوح أعمارهم بين 10 و18 سنة، من المدارس الخاصة والعامة.

    ووجدت الدراسة أن الذكور أكثر عرضة لاستهلاك مشروبات الطاقة مقارنة بالإناث، بنسبة 57% مقابل 43%، وأن غير مستهلكي مشروبات الطاقة كانوا أكثر استيفاءً لتوصيات مدة ساعات النوم، مقارنة بمستهلكي مشروبات الطاقة، بنسبة 62% مقابل 37%.

    كما وجدت أن مستهلكي مشروبات الطاقة كانوا أكثر عرضة لتناول الوجبات السريعة من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، مقارنة بغير مستهلكيها.

    وكان الطلاب الذين تراوح أعمارهم بين 14 و18 سنة أكثر عرضة بمقدار الضعف لاستهلاك مشروبات الطاقة، من الطلاب الذين تراوح أعمارهم بين 10 و13 سنة.

    وأوصت الدراسة بالحد من أماكن بيع مشروبات الطاقة، مع وضع إجراءات جادة للفئة العمرية المسموح باستهلاكها مثل إبراز الهوية، ووضع علامات تحذير بشكل واضح، ورفع سقف الفئة العمرية المسموح باستهلاكها إلى 18 سنة.

    طباعة