كيف استفادت وزارة الصحة من أعضاء 21 حالة "موت دماغي"؟

أكد الوكيل المساعد بوزارة الصحة وقاية المجتمع، لسياسة الصحة العامة والتراخيص، الدكتور أمين الأميري، أن الفترة الماضية شهدت صدور العديد من القوانين التي تدعم قطاع الصحة في الدولة، ومنها قانون تقنية المعلومات، والمسؤولية الطبية، ونقل وزراعة الأعضاء، مشيراً إلى أن دولة الامارات تميزت خلال الفترة الأخيرة في مجال نقل وزراعة الأعضاء، حيث تم الاستفادة مؤخراً من أعضاء 21 حالة موت دماغي،  لإنقاذ 74 مريضاً، منها 7 حالات زراعة قلب، و6 حالات زراعة كبد، و4 حالات زراعة رئة.

وقال الأميري في تصريح صحافي اليوم، على هامش الاجتماع التحضيري لكبار الموظفين من الدورة السابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة بدول منظمة التعاون الإسلامي، المنعقد في أبوظبي: "إن دولة الإمارات تتجه نحو دعم السياحة العلاجية، حيث تستقبل جاليات عربية وغير عربية من الدول المحيطة لتلقي العلاجات والخدمات الطبية المتميزة بالدولة، وهو دليل على أن الإمارات تركز على جودة الحياة"، لافتاً إلى أن الأهداف التي تدفع الدولة نحو دعم السياحة العلاجية، تتمثل في "دعم الخدمات الصحية، دعم اقتصاد الدولة، دعم للمرضى ومستوى الخدمات الطبية المقدمة، تميز الإمارات عالمياً في مجال التنافسية، استقطاب العديد من الخبرات العالمية المتميزة".

وأكد الأميري أن الإمارات تعد ثاني دولة تدرج الأدوية العالمية المعتمدة من هيئة الدواء والغذاء الأميركية، والهيئة الأوربية للدواء، وهو ما يدعم جودة الحياة فيها، موضحاً أن الدولة تدعم جودة الحياة لكل المقيمين على أرضها سواء مواطنين أو مقيمين من حيث توافر الأدوية الحديثة المبتكرة وهو الأمر الذي يدعم أيضاً السياحة العلاجية على حد سواء.

 

 

طباعة