مستشفى خاص يرفض استقبال طفل قبل تسديد 10 آلاف درهم.. مات بعد ساعات

    اتهم مقيم "عربي الجنسية" مستشفى خاص في مدينة العين بالإهمال ما نتج عنه وفاة طفله البلغ من العمر عامين، وقدم بلاغ في الشرطة ضد المستشفى واحد أطباء الأطفال، بالإضافة إلى مستشفى خاص آخر تقاعس عن علاج طفله لعدم سريان التأمين الصحي به، واشتراطه تسديد 10 آلاف درهم مقدماً لتنويم الطفل والبدء في علاجه، فيما أكدت دائرة الصحة أبوظبي، تلقيها شكوى من والد الطفل المتوفي وقيامها بالتحقيق فيها.

    وتفصيلاً، أكد علاء رواجبي، والد الطفل المتوفي "كريم" لـ "الإمارات اليوم"، أنه لاحظ ارتفاع درجة حرارة طفله، فقام باصطحابه إلى إحدى المستشفيات الخاصة في مدينة العين، وتم عمل الكشف الطبي عليه، وقرر طبيب الأطفال تنويمه بالمستشفى لإعطائه مضاد حيوي بالوريد، مشيراً إلى الطفل ظل أربعة أيام في المستشفى، كان خلالها يتم حقنه بالمضاد الحيوي في الوريد وفي اليوم الخامس بأن الطفل لا يستجيب للعلاج، ويجب نقله لمستشفى آخر، وانه تم التنسيق مع المستشفى الجديد والطبيب الموجود به لاستلام الحالة.

    وأوضح أن المستشفى الجديد رفض استقبال الطفل وأخبروه بأن تأمينه الصحي لا يعمل لديهم، بالرغم من وجود تنسيق وخطاب تحويل مشيراً إلى أنه قام بسداد مبلغ 500 درهم قيمة الكشف الطبي، حيث أخبره الطبيب بأنه تم إبلاغه بالوضع الصحي للطفل، وأن الطفل يحتاج إلى تنويم 5 أيام أخرى في المستشفى وعمل المزيد من الفحوصات بسبب إصابته ببكتريا في الدم تسبب ارتفاع في درجة حرارته،

    وأشار رواجبي، إلى أن قسم الحسابات طلب تسديد مبلغ 10 آلاف درهم لكي يتم إدخال الطفل وتنويمه في المستشفى وعمل الفحوصات التي حددها الطبيب، لافتاً إلى أنه أبلغهم بأنه لا يمتلك سوى 2000 درهم، وطلب تنويم الطفل والبدء في علاجه، إلى أن يقوم بتدبير مبلغ الثمانية آلاف المتبقية في الغد، إلا أن إدارة المستشفى رفضت دخوله قبل تسديد المبلغ كاملاً، واستغرق هذا الأمر نحو ساعتين كانت حالة الطفل تتدهور خلالها حيث لم يتم إعطائه سوى تحميله لخفض الحرارة.

    وقال: "حملت الطفل مرة أخرى وتوجهت به على طوارئ مستشفى حكومي في مدينة العين وكانت الساعة قد أصبحت السابعة مساء، وتم الكشف عليه وقرروا تنويمه في المستشفى، وتم عمل اشعة وفحوصات وأخبرني الطبيب أن الالتهاب وصل إلى عضلة القلب وأصبح بها قصور في عضلة القلب، وبعد منتصف الليل تدهورت الحالة أكثر وتوفي ابني.

    من جانبها أبلغت دائرة الصحة أبوظبي "الإمارات اليوم" أنه تم التعامل بشكل مباشر فور تلقي الشكوى من قبل والد الطفل وتنفيذ الإجراءات للتحقيق حول الرعاية الصحية الذي تلقاها الطفل، مؤكدة حرصها على ضمان جودة خدمات الرعاية الصحية ومعايير السلامة في إمارة أبوظبي وتحقيق المستوى الصحي الأمثل لخدمة المجتمع.

     

     

    طباعة