روبوت يستأصل ورماً من حنجرة مريض بمستشفى الكويت في دبي

    الروبوت استأصل الورم دون التسبب في أضرار للنطق والبلع. من المصدر

    كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن نجاح الفريق الطبي بمستشفى الكويت في دبي، في إجراء عملية استئصال ورم سرطاني من حنجرة مريض، واستئصال أنسجة متضخمة لمريضة تعاني انقطاع التنفس أثناء النوم، بسبب تضخم في قاع اللسان، باستخدام تقنية روبوت جراحي متطوّر.

    وشرح نائب المدير الطبي رئيس قسم الأنف والاذن والحنجرة، الدكتور أحمد العمادي، الذي أجرى العملية بمساعدة الجراح الزائر، الطبيب ميشيل باربارا، أن «الأذرع الروبوتية أتاحت القيام بالجراحة بدقة عالية، دون أي رجفان، الأمر الذي قلل من الآثار السلبية للجراحة بمعدل كبير»، مؤكداً أن نجاح العملية مكّن المريضين من مغادرة المستشفى بعد أيام قليلة من الجراحة.

    وقال العمادي إن «الروبوت الجراحي يتميز عن غيره من الروبوتات التقليدية بصغر حجمه، وسهولة نقله إلى غرف العمليات الجراحية، إذ يتحكم به الطبيب الجراح ويديره لإجراء العملية الجراحية للمريض من داخل غرفة العمليات نفسها وليس عن بُعد. كما يتميز بقدرته على الوصول إلى أجزاء صغيرة وأماكن ضيقة من أعضاء الجسم البشري عن طريق الفم لإجراء الجراحة المطلوبة، وهي مناطق يصعب الوصول إليها عن طريق الجراحة التقليدية، أو تتطلب إجراء شق جراحي خارجي للوصول إليها. منها الأجزاء العميقة من الحنجرة والجزء العلوي من القصبة الهوائية».

    ووضع الفريق الطبي في قسم الأنف والأذن والحنجرة في المستشفى الخطة العلاجية لحالة المصاب بسرطان الحنجرة، تفادياً للمضاعفات السلبية على صحته، تمهيداً لإجراء الجراحة باستخدام أحدث جيل روبوت في الشرق الأوسط.

    وكانت هذه الجراحات تستدعي إجراء شقوق في العنق، وفتح حنجرة المريض، وهو إجراء كان ينطوي على أعراض جانبية خطيرة. لكن الروبوت يتيح استئصال الورم عبر الفم، دون التسبب في أضرار للنطق والبلع.

    طباعة