يُقدّم للمواطنين وأبناء المواطنات من فئتَي التوحد والإعاقة المتعددة

    «تنمية المجتمع»: دعم أصحاب الهمم لا يشترط سقفاً لراتب الأب

    صورة

    أكدت وزارة تنمية المجتمع أن الحصول على الدعم الحكومي، أي مساعدة «الضمان الاجتماعي» للمواطنين، من فئتي التوحد والإعاقة المتعددة من أصحاب الهمم، غير مرتبط براتب الأب، وأنهما تستحقان صرف المساعدة دون أي شروط أو قيود.

    كما تقدم لهم ولأبناء المواطنات كل خدمات العلاج والرعاية في المراكز الحكومية مجاناً.

    وقالت مديرة إدارة أصحاب الهمم، وفاء حمد بن سليمان، لـ«الإمارات اليوم» إن جميع حالات التوحد من المواطنين تُصرف لها مساعدة الضمان، بغض النظر عن راتب الأب، مشيرة إلى أن مجموع الطلبة من أصحاب الهمم من فئة «التوحد» - المُسجلين في المراكز الحكومية والخاصة على مستوى الدولة، من المواطنين وغير المواطنين، الذين يتلقون الرعاية والعلاج في المراكز الحكومية مجاناً - بلغ 1535 طالباً بينهم 842 مواطناً.

    وأفادت بأنه حسب أحدث الإحصاءات، فإن نسبة الطلبة المواطنين من أصحاب الهمم من فئة «التوحد» على مستوى الدولة، المُسجلين في المراكز الحكومية والخاصة، بلغت 54.8% من مجموع عدد حالات التوحد المسجلة في المراكز.

    وتابعت أن جميع المراكز الحكومية تحظى بدعم الحكومة وتقدم خدمات الرعاية مجاناً للمواطنين، في وقت تراوح كلفة علاج التوحد السنوية بالمراكز الخاصة، في الدولة، بين 30 و90 ألف درهم سنوياً.

    وأكدت بن سليمان أن «معظم حالات التوحد على مستوى الدولة مُسجلة في المراكز الحكومية الاتحادية والمحلية المجانية»، فيما يبلغ عدد الموجودين في المراكز الخاصة 498 طالباً، معظمهم من غير المواطنين.

    وقالت إن الوزارة تتولى تقديم الخدمات التأهيلية بمختلف أنواعها لطلبة التوحد، من خلال مراكز أصحاب الهمم الحكومية الاتحادية، وأهمها مركز أم القيوين للتوحد الذي يخدم الأطفال في إمارات أم القيوين وعجمان والشارقة، إضافة إلى مراكز وأقسام التدخل المبكر في الإمارات الأخرى، مشيرة إلى ترخيص المراكز الخاصة التي تقدم الخدمات لأطفال التوحد.

    وعن دور الوزارة في دعم ورعاية الأشخاص المصابين بالتوحد وأسرهم، أشارت بن سليمان إلى تأهيل الكوادر المواطنة وتدريبها على عمليات التشخيص والتقييم لطلبة التوحد وفق آخر المقاييس والأدوات المستخدمة في العالم، ما يفضي إلى تحديد قدراتهم ومهاراتهم في مختلف المجالات التواصلية والاجتماعية والسلوكية، مؤكدة أن ذلك يقلل أيضاً من أخطاء التشخيص، ويوفر برامج تأهيلية لهم في مراكز تأهيل أصحاب الهمم التابعة للوزارة.


    تواصل عن طريق الصور

    وفرت وزارة تنمية المجتمع تطبيق «تواصل» الهادف إلى بناء آلية للتواصل مع أطفال التوحد غير الناطقين، عن طريق الصور، حيث تتمكن المعلمات والأمهات من تكوين ملف إلكتروني لكل طفل عبر هذا التطبيق، يلائم مخزونه اللغوي، وإضافة المفردات الجديدة التي يتعلمها عن طريق الصور، وبالتالي يتمكن أطفال التوحد غير الناطقين من استخدام تطبيق «تواصل» للتعبير شفوياً عن احتياجاتهم.

    طباعة