التقنية الأحدث عالمياً.. والأعراض تزول خلال دقيقتين

    «صحة دبي» تعالج مرضى الرعاش بـ «قلم حقن»

    صورة

    كشفت هيئة الصحة في دبي عن إدخال أحدث التقنيات العلاجية لمرض الرعاش في العالم، عبارة عن «قلم حقن» يحقن به المريض نفسه صباح كل يوم، يقضي على أعراض المرض تماماً، ويمكِّنه من ممارسة حياته بشكل طبيعي، إضافة إلى مضخة صغيرة توضع تحت الجلد لإمداد الجسم بالمادة الدوائية، وفق رئيس المؤتمر العالمي لطب الأعصاب واستشاري الأعصاب بمستشفى راشد، الدكتور سهيل الركن.

    وأوضح الركن، لـ«الإمارات اليوم»، أن التقنية المبتكرة عبارة عن قلم حقن، يستخدمه المريض يومياً بعد الاستيقاظ من النوم، حيث يجد جسده في حالة جمود، ويعاني أعراض المرض، لتزول هذه الأعراض خلال دقيقتين فقط من تلقيه العلاج.

    وذكر أن 90% من أسباب الإصابة بمرض الرعاش لاتزال مجهولة عالمياً، فيما رصدت الأبحاث الطبية ثلاثة أسباب رئيسة لهذا المرض، تمثلت في العامل الوراثي، وممارسة الرياضات العنيفة التي يتعرض صاحبها لضربات كثيرة في الرأس، إضافة إلى ثبوت تسبب بعض المواد الكيميائية التي تستخدم كمبيدات للحشرات، ويتعرض لها الإنسان، في الإصابة بالمرض.

    وقال إن الهيئة تمتلك عيادة متخصصة، تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الدولة، التي تعالج مرض الرعاش، وتقدم خدماتها لنحو 250 مريضاً، هم إجمالي المصابين بالمرض في إمارة دبي.

    وذكر الركن أن الهيئة أدخلت، أيضاً، ضمن تقنياتها العلاجية الحديثة لعلاج مرض الرعاش، مضخة صغيرة جديدة، تضخ مادة دوائية تحت جلد المريض، تسهل حركته، وتمكنه من ممارسة نشاطه اليومي دون أي معوقات.

    ولفت إلى أن مرض الرعاش حتى اليوم لا يوجد شفاء منه بشكل تام، وإنما توجد أدوية تساعد مرضاه على التعايش المجتمعي، وتحسين جودة الحياة لهم، وقدرتهم على ممارسة أعمالهم بشكل طبيعي، وكذلك ممارسة الرياضة في حال أرادوا ذلك.

    واستعرضت هيئة الصحة في دبي، خلال فعاليات المؤتمر العالمي لطب الأعصاب المنعقد حالياً بدبي، ويستمر حتى 31 أكتوبر الجاري، 22 بحثاً علمياً، ركزت على مختلف الأمراض العصبية، بما فيها الحالات النادرة التي تعامل معها أطباء قسم الأعصاب والدماغ بمستشفى راشد.

    وأكدت أن المشاركة الفاعلة لأطباء الهيئة في هذا المؤتمر العالمي المتخصص، تعكس القيمة العلمية لهذه الأبحاث، وأهميتها في التوصل إلى إجراءات وأساليب علاجية مبتكرة تخدم المرضى.

    وأشار الركن إلى العديد من الأوراق العلمية والأبحاث التي قدمها أطباء الهيئة، خلال المؤتمر، حول مختلف الموضوعات المتعلقة بتلف الأعصاب الطرفية، والتهاب الغدة النخامية، وجراحة استئصال البؤر الصرعية، واستعراض العديد من الحالات المرضية النادرة، التي تمت دراستها في مستشفى راشد.

    • 250 شخصاً يعالجون من المرض بدبي.

    طباعة