12 ألف مصاب سنوياً.. أعمار 50% منهم أقل من 46 عاماً

    إصابة شخصين بجلطات دماغية كل ساعة في الدولة

    صورة

    أفاد استشاري أمراض الأعصاب والمخ في مستشفى راشد، رئيس المؤتمر العالمي لطب الأعصاب الدكتور سهيل الركن، بأن نحو 12 ألف شخص يصابون بالجلطة الدماغية في الدولة سنوياً، مؤكداً أن هيئة الصحة في دبي شرعت في تشخيص وعلاج المرض باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

    وذكر أن 50% من مرضى الجلطات الدماغية بالدولة في عمر أقل من 46 عاماً، مقابل 70 عاماً عالمياً، فيما تظهر الإحصاءات إصابة شخص إلى شخصين في الدولة بجلطات دماغية كل ساعة، فيما يراوح عدد المصابين على مستوى الدولة بين 8000 و10 آلاف مصاب.

    ولفت إلى أن الإحصاءات العالمية تشير إلى إصابة نحو 15 مليون شخص عالمياً بالجلطة الدماغية، 50% منهم معرضون للموت خلال ستة أشهر من الإصابة، إلا أن التقنيات العلاجية المبتكرة تسهم في الحد من حالات الوفيات الناتجة عن المرض.

    وأوضح الركن لـ«الإمارات اليوم» أن الهيئة أدخلت أخيراً أجهزة جديدة ومبتكرة، تستخدم الذكاء الاصطناعي في تشخيص وعلاج الجلطات الدماغية، أبرزها أجهزة تصوير مقطعي تشخص المرض من 65 دقيقة إلى دقيقتين فقط، الأمر الذي مكن الأطباء من حماية المريض من تلف الخلايا الدماغية وتجنيب المريض الشلل النصفي أو الكلي، ومن ثم تجنب مبالغ مالية باهظة كانت تصرف في عملية علاج وإعادة تأهيل المريض نتيجة التدخل الفوري من قبل الطواقم الطبية المختصة من تشخيص وتحديد حجم ومكان السكتة الدماغية.

    وأوضح الركن أن معدلات الإصابة بالجلطات الدماغية في الإمارات تنذر بالخطر، خصوصاً أن 50% من المصابين في عمر الإنتاج والعمل، فيما تتركز الإصابة في نحو 80% عالمياً بعمر 70 عاماً فأكثر. وقال إن تأسيس المزيد من الوحدات الطبية المتخصصة في السكتة الدماغية بالمستشفيات من شأنه تسريع وتحسين النتائج التي يحصل عليها المريض من العلاج، ما يستدعي تزويد الفرق متعددة التخصصات بالتقنية المتطورة، التي تساعدهم على إدارة المرضى المصابين بالسكتة الدماغية بصورة أفضل، مؤكداً أن وجود مثل هذه الوحدات يساعد على التقليل من حالات الوفاة الناجمة عن السكتة الدماغية والمضاعفات الناجمة عنها، كما يمكّن من دمج أدوات التطبيب عن بُعد والصحة الرقمية في نظام الرعاية الصحية، ويسهل عملية نقل ملفات الحالات الطبية، ويساعد في تحسين الرعاية الصحية بشكل عام.

    وانطلقت أمس أعمال المؤتمر العالمي لطب الأعصاب 2019، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الذي تنظمه الجمعية العالمية لطب الأعصاب، ويركز المؤتمر الذي يمتد حتى 31 أكتوبر الجاري على مناقشة التحديات المستقبلية، وجملة القضايا الصحية المتصلة بطب الأعصاب، ومستجداته، وتطور علومه وأبحاثه وتقنياته، وذلك بمشاركة ما يقارب 4000 من العلماء والأطباء والباحثين من داخل الدولة وخارجها.

    ويشارك في المؤتمر 165 متحدثاً، فضلاً عن تنظيم 265 محاضرة وندوة علمية، و6 ورش عمل، و6 ندوات إقليمية، إلى جانب 45 شركة مشاركة في المعرض المصاحب للمؤتمر، وهي من كبرى الشركات الرائدة عالمياً في صناعة وإنتاج المستلزمات والتجهيزات والبرمجيات الطبية.


    - «صحة دبي» تستخدم

    الذكاء الاصطناعي

    في تشخيص وعلاج

    الجلطات الدماغية

    وعلاجها.

    طباعة