إلزام المنشآت الغذائية في الفجيرة بتركيب أجهزة لمعالجة مخلّفات الزيوت والشحوم

    جانب من ملتقى الممارسات الخضراء الذي نظمته البلدية أمس. من المصدر

    كشف مدير عام بلدية الفجيرة، المهندس محمد سيف الأفخم، عن إلزام المنشآت الناشطة في مجال الأغذية والطعام كافة، بتركيب أجهزة خاصة بتنفيذ مشروع الإدارة المتكاملة بمعالجة مخلفات الزيوت وصائد الشحوم، مستقبلاً، مشيراً إلى أن المشروع يعتبر الأول من نوعه في الإمارة لاستخدام أفضل وأحدث التقنيات للتخلص السليم والآمن من هذه المخلفات، ومواكبة التطورات، واستخدام المناهج الحديثة في الحفاظ على البيئة.

    وأكد الأفخم نجاح مشروع الإدارة المتكاملة لمخلفات زيوت الطهي وشحوم الطعام، في التعامل مع 123 ألف لتر من زيوت الطعام المستعملة، إلى جانب 116 ألف غالون من مخلفات الشحوم، منذ بداية التشغيل الفعلي للمشروع عام 2017، لافتاً إلى أن المشروع أطلقته بلدية الفجيرة، بالتعاون مع شركة «بلو سركال».

    وأشار إلى أن المشروع يهدف إلى اتباع أفضل الممارسات العالمية لتجميع هذا النوع من المخلفات وإعادة تدويرها، بما يضمن المحافظة على البنية التحتية وشبكات الصرف الصحي، وحماية البيئة والصحة العامة من مخاطر الزيوت والشحوم، بالإضافة إلى خفض البصمة الكربونية، إلى جانب أهميته في المحافظة على الموارد المائية وتقليل استهلاك الطاقة.

    جاء ذلك على هامش ملتقى الممارسات الخضراء، الذي نظمته البلدية، صباح أمس، بعنوان «إدارة متكاملة لزيوت الطهو وشحوم الطعام».

    وعرضت رئيسة قسم حماية البيئة وتنميتها ببلدية الفجيرة، المهندسة شريفة علي سعيد، ورقة خلال الملتقى عن طبيعة وأهداف المشروع والإنجازات التي حققها خلال الفترة الماضية، والأهداف المستقبلية، فيما قدم المهندس عبدالله العامري، من بلدية دبي، ورقة عن معالجة زيوت الطعام، إلى جانب عرض تقديمي عن كيفية تنفيذ المشروع.

     

    طباعة