تسجيل 1300 إصابة جديدة سنوياً

    تطوير وتوسعة مجمع عيادات العلاج الكيماوي بـ «توام»

    الدكتور خالد العمودي: «(المركز) يتبع سياسة الفحص المبكر، لاكتشاف حالات الإصابة في الوقت المناسب».

    ينفذ مستشفى توام، إحدى منشآت شركة «صحة»، مشروعاً تطويرياً لمجمع عيادات العلاج الكيماوي النهارية في مركز الأورام بالمستشفى، للارتقاء بمستوى الخدمات التشخيصية والعلاجية التي يقدمها، وزيادة عدد الأسرَّة ومعدات جلسات العلاج النهارية. ومن المتوقع إنجاز المشروع خلال فبراير المقبل، بحسب مدير المركز، الدكتور خالد العمودي.

    وأوضح مدير المركز أن المشروع يأتي ضمن خطة «صحة»، لتحديث وتطوير مركز الأورام بـ«توام»، ورفع كفاءة الأقسام والعيادات، وفقاً لأرقى المعايير الدولية المعتمدة، لافتاً إلى أن المركز يستقبل نحو 1300 حالة إصابة جديدة سنوياً.

    ويجري تسجيل وتصنيف الحالات الجديدة بمعرفة مكتب خاص، يقوم عليه فريق من الموظفين المرخصين، ويناقش المجلس الطبي التخصصي بالمركز - في اجتماع أسبوعي - الحالات الجديدة التي يستقبلها المركز، والخطط العلاجية، بحضور فريق من استشاريي الأورام، والجراحة، والأشعة التشخيصية، إضافة إلى استشاريي علم الأنسجة.

    ولفت العمودي إلى أن المركز يتبع سياسة تقوم على عمليات الفحص المبكر، لاكتشاف حالات الإصابة في الوقت المناسب، مع التركيز على حالات الإصابة بأورام الثدي، والقولون والمستقيم، وعنق الرحم لدى النساء، وأورام البروستات والرئة عند الرجال.

    ويُعتبر مركز الأورام بـ«توام»، كذلك، الأول من نوعه من خارج الولايات المتحدة، الذي يحصل على الاعتراف العالمي لستة أنواع من الأورام، تشمل: القولون، والمستقيم، وعنق الرحم، والثدي، والبروستات والرئة.

    وتأتي إصابات سرطان الثدي في المقدمة، من حيث عدد الإصابات من بين حالات الأورام الجديدة، التي ترد إلى المستشفى سنوياً.

    طباعة