تضم منشطات جنسية ومنتجات للسمنة ومكملات غذائية ومستحضرات تجميل

«صحة أبوظبي» تحذر من 1774 منتجاً صحياً مغشوشاً

«صحة أبوظبي» دعت إلى عدم التردد في التحدث مع مقدمي الرعاية الصحية قبل البدء باستخدام أي دواء. من المصدر

حدثت دائرة الصحة في أبوظبي قوائم الأدوية والمستحضرات المغشوشة الممنوع استعمالها وتداولها لتصل إلى 1774 منتجاً صحياً وعشبياً تستخدم لأغراض التخسيس، ومنشطات جنسية، ومكملات لبناء وكمال الأجسام، ومستحضرات تجميل، بعد أن تبيّن لها أن هذه المنتجات مغشوشة ولا تصلح للاستخدام.

وصنفت الدائرة المنتجات المغشوشة وفقاً لخمس فئات، ضمت 157 منتجاً لكمال الأجسام، و113 منتجاً للتجميل، و880 منتجاً لمقويات جنسية، و444 منتجاً لتخسيس الوزن، بالإضافة إلى منتجات متنوعة مغشوشة، ونشرت على موقعها الرسمي أسماء وصور المنتجات للتحذير من استعمالها.

ودعت الدائرة المواطنين والمقيمين بعدم التردد في التحدث مع مقدمي الرعاية الصحية قبل البدء باستخدام أي من المنتجات الدوائية، لمناقشة الفوائد والمخاطر المحتملة وخصوصاً إن كان الشخص يعاني أي مشكلات صحية كارتفاع ضغط الدم، والسكري، وأمراض الكبد والكلى، وأمراض القلب.

وأشارت إلى أن وجود منتج يحقق نتائج سحرية بشكل سريع وفعال وآمن هو حلم يتمناه الجميع إلا أن توافر جميع هذه الخصائص في منتج واحد مجرد أكذوبة لا وجود لها، لذا توفر قوائم الأدوية والمنتجات الطبية المغشوشة تحديثات منتظمة عن المكملات الغذائية ومستحضرات التجميل، ومنتجات تخسيس الوزن، وغيرها من المنتجات المغشوشة من مختلف المصادر المحلية والدولية.

من جهة أخرى، حذر أخصائيو أمراض الجهاز الهضمي والكبد، ومسالك بولية وتناسلية، وأمراض نساء، محمد سليمان، ورأفت ساجد، وأشرف إسماعيل، ومي محمد، من خطورة تناول الأدوية سواء كانت لعلاج أمراض أو مكملات غذائية، أو مقويات جنسية من دون إشراف طبي، للتأكد من عدم وجود تأثير جانبي، بالإضافة إلى التأكد من سلامة هذه المنتجات والسماح بتداولها.

وأكدوا أن استعمال منتجات مغشوشة لعلاج العجز الجنسي عند الرجال، والسمنة، والتخسيس، ووقف تساقط الشعر، وبناء الأجسام، يتسبب في أضرار عديدة تتوقف على ما تحتويه من مكونات، حيث تكون هذه المنتجات عبارة عن تقليد لاسم وشكل منتجات طبية معروفة، إلا أنها تختلف في مكوناتها ومادتها الفعالة عن الدواء الأصلي، ويتم تصنيعها في أماكن غير مطابقة للمواصفات، وقد يحتوي الدواء المغشوش على مواد فعالة غير مطابقة للنسبة المسموح بها، وغالباً ما تصنع من مكونات غير صحيحة وغير فعالة تؤدي إلى أضرار صحية جسيمة.

المكملات الغذائية

أوضحت دائرة الصحة في أبوظبي، أن المكمل الغذائي هو منتج يستخدم بهدف إضافة قيمة غذائية مكملة للنظام الغذائي، وقد يحتوي على واحد أو مزيج من الفيتامينات، والمعادن، والأعشاب، والأحماض الأمينية والإنزيمات، ويتم تسويقها في أشكال صيدلانية مختلفة مثل الأقراص، والكبسولات، والمساحيق، والسوائل، مشيرة إلى أن هذه المكملات غالباً ما تؤخذ عن طريق الفم، ولكن في الوقت الحالي استحدثت بعض المنتجات التي يتم استخدامها عن طريق الحقن أو الجلد أو الاستنشاق.


880

منتجاً للمقويات

الجنسية المغشوشة

تم رصدها.

طباعة