«صحة دبي» توقف طبيبة للتأكد من مؤهلها العلمي

    أوقفت هيئة الصحة بدبي، الترخيص المهني لإحدى الطبيبات، وذلك ضمن التحقيقات التي تجريها الهيئة حول ما نُسب للطبيبة، وما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي، أخيراً، حول الشهادات العلمية الحاصلة عليها، ومطالبة بالتحقق منها.

    وجاء إيقاف الترخيص حتى يتم التحقق من صحة الشهادات العلمية من قبل شركة داتافلو ووزارة التربية والتعليم.

    وأشاد متابعو حساب الهيئة على «تويتر»، بالقرار الذي اتخذته ضد الطبيبة، مطالبين باتخاذ إجراءات أكثر شدة في التدقيق على المؤهلات العلمية المقدمة كمسوغات للتوظيف، خصوصاً في المجال الصحي الذي يعنى بشكل مباشر بصحة الإنسان.

    وقال حساب باسم «حنان غيث»: «شكراً لهيئة صحة دبي، ونتمنى إجراء حملة تدقيق على شهادات الأطباء في العيادات الخاصة والتجميلية»، فيما ذكر حساب آخر أن «العمل لا يخلو من الهفوات أو التقصير في بعض الأحيان»، داعياً إلى تعزيز «آلية التحقق من الشهادات باستحداث إجراء فعّال بهذا الشأن مع وزارة التربية والتعليم».

    فيما رأى حساب باسم «أحمد» أنه: «يجب ألا يتم الاكتفاء بصحة الشهادات المقدمة، بل يجب إجراء امتحان الحصول على ترخيص الطبيب، ومناقشته علمياً في تخصصه».

    وقال حساب آخر لهيئة الصحة بدبي: «حمداً لله نشكر لكم تفاعلكم، ونتمنى منكم التشديد والمحاسبة والرقابة على جميع الأطباء الذين تم منحهم تراخيص، ووضع ضوابط جديدة للحد من هذه الظاهرة التي تمس صحة الإنسان وعافيته. أرواحنا أمانة بين أيديكم، نحن نثق في الحكومة».

    ورأى حساب باسم «علي»، أن الإجراءات التي اتخذتها الهيئة حيال الطبيبة، تعتبر «بداية صفحة جديدة في ضبط مدعي العلم».

    إيقاف الترخيص، حتى يتم التحقق من صحة الشهادات العلمية من قبل شركة داتافلو، ووزارة التربية والتعليم.

    طباعة