43 شاباً وشابة يلتحقون ببرنامج «المسعفين الإماراتيين»

    بدأ 43 شاباً وفتاة من أبناء الوطن، أمس، مسيرتهم الدراسية والتدريبية في برنامج «الإسعاف الوطني لإعداد وتأهيل المسعفين الإماراتيين»، البرنامج التعليمي الذي أسسه الإسعاف الوطني، بالتعاون مع جامعة الشارقة، لتأهيل كوادر إسعافية وطنية، من خلال إكسابهم المعرفة والكفاءة المهنية، وإعدادهم للعمل في القطاعات الحيوية بشكل يعزز من خطط حكومة الإمارات في التوطين ومنظومة الخدمات الإسعافية في الدولة.

    واستقبل كل من الإسعاف الوطني وجامعة الشارقة الطلبة الذين أنهوا جميع متطلبات القبول بنجاح، في حفل أقيم بحرم الجامعة، ليلتحقوا بالدفعة الثالثة من البرنامج، الذي يمتد على مدار عام أكاديمي كامل، ليتم إعدادهم وتأهيلهم من الناحيتين العلمية والعملية، ما يؤهلهم للحصول على دبلوم فني طوارئ إسعاف، وفرصة العمل مع الإسعاف الوطني بعد التخرج مباشرة.

    وشهد البرنامج، للعام الثالث على التوالي، نمواً متزايداً في أعداد منتسبيه منذ إطلاقه في عام 2017، وذلك بعد نجاح دورتيه الأولى والثانية، اللتين أثمرتا عن تخريج 38 من الكفاءات الإسعافية الإماراتية، التي انضمت لطواقم الإسعاف الوطني في الميدان، في الوقت الذي استقبلت الدورة السنوية الثالثة 43 طالباً وطالبة جدداً سيبدأون رحلتهم الدراسية في كلية الطب بجامعة الشارقة، بإشراف قسم التعليم والتدريب الطبي في الإسعاف الوطني، ومدرسين من جامعة الشارقة، لتنتهي بمرحلة التدريب العملي التي يشرف عليها طواقم عمليات الإسعاف الوطني، لتجهيز الطلبة للعمل الإسعافي الميداني بشكل متكامل.

    طباعة