«الصحة» تطلق «تمكين الخدمات الصحية للمرأة»

أطلق فريق المسرعات الحكومية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، مبادرة «تمكين الخدمات الصحية للمرأة»، الهادفة إلى زيادة المراجعات والزيارات الطبية عند النساء للمنشآت الصحية إلى 70% خلال أول ستة أسابيع من الولادة، وذلك ضمن تحديات مسرعات تمكين وريادة المرأة.

وتأتي المبادرة في إطار تحقيق مستهدفات المسرعات الحكومية، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتضافر الجهود بين الاتحاد النسائي العام، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، ودائرة الصحة في أبوظبي، وهيئة الصحة في دبي، ومجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وبمتابعة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، لتسريع تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة.

وأكد الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في الوزارة، الدكتور حسين الرند، أن مبادرة «تمكين الخدمات الصحية للمرأة» تهدف إلى رفع نسبة الوعي بأهمية الزيارات الطبية والمراجعات لدى النساء وتمكين صحة المرأة، من خلال تعزيز البيانات الطبية للخدمات المقدمة في زيارات ما بعد الولادة في مختلف المنشآت الصحية المشاركة في التحدي، ممثلة في مستشفيات: توام، والرحبة، ولطيفة للنساء والأطفال، وحتا، والفجيرة ودبا الفجيرة.

وأضاف أنه من المتوقع أن تحقق المبادرة نتائج إيجابية للوصول إلى صحة أفضل للأم والطفل بما فيها زيادة نسبة الرضاعة الطبيعية والوعي بأهميتها، وزيادة نسبة النساء اللواتي يخضعن للفحص المبكر لسرطان عنق الرحم، واكتشاف حالات اكتئاب ما بعد الولادة والتدخل المبكر للعلاج، والذي بدوره سيسهم في خفض معدل الوفيات لدى الأمهات والرُضع في فترة ما بعد الولادة.

وتسعى المبادرة إلى ترسيخ ثقافة الزيارات الطبية والمراجعات لدى السيدات بعد الولادة، للاطمئنان على صحة الأم وطفلها، وإجراء الفحوص الضرورية، وتوعية المرأة بالتغييرات النفسية التي قد تحدث في حياتها، إضافة إلى توعيتها بأهمية الرضاعة لها ولطفلها، وتتضمن إطلاق حملات توعوية وتوزيع منشورات تثقيفية وعرض فيديوهات ونشر رسائل توعوية عبر وسائل التواصل الاجتماعي الرسمية.

وكانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أعلنت في يونيو الماضي، بدء عمل فرق الدفعة الخامسة للمسرعات الحكومية بمشاركة 30 جهة حكومية وخاصة، تعمل على إنجاز عدد من التحديات خلال 100 يوم، تركز على جودة حياة المرأة في مراحل الحياة كافة، وتقديم خدمات الاستشارات الزوجية في سنوات الزواج الأولى، وتقليص إجراءات ترخيص مؤسسات الطفولة المبكرة، واستحداث علامة التوازن بين الجنسين للقطاع المالي والمصرفي، ورفع نسبة التوظيف لأصحاب الهمم مع التركيز على فئة النساء، وتوفير خدمات الرعاية الصحية المتخصصة للمرأة بعد الولادة.

طباعة