القطامي: دبي تستضيف المؤتمر العالمي لطب الطوارئ في أكتوبر

«صحة دبي» تنفذ خطة لتوفير أحدث الخدمات خلال «إكسبو»

القطامي خلال الإعلان عن تفاصيل المؤتمر العالمي الخامس لطب الطوارئ. من المصدر

أفادت هيئة الصحة في دبي بأنها انتهت من تنفيذ خطة متكاملة لتقديم أحدث وأرقى الخدمات الطبية خلال معرض «إكسبو 2020»، وذلك بالتعاون والتنسيق بين القطاع الخاص وكل الجهات الحكومية ذات الصلة.

وقال مدير عام الهيئة، حميد محمد القطامي، خلال مؤتمر صحافي، أمس، للإعلان عن تفاصيل المؤتمر العالمي الخامس لطب الطوارئ، الذي تستضيفه دبي خلال الفترة من 20 إلى 24 من أكتوبر المقبل، إن الهيئة انتهت من إنشاء مراكز صحية مطورة، ضمن خطتها للاستعداد لـ«إكسبو»، بدأت بالفعل في تقديم خدماتها.

ولفت إلى أن الهيئة شكلت لجنة عالية المستوى، للإعداد والاستعداد لمعرض إكسبو، الذي سيشهد ملايين الزائرين إلى دبي، تضم القطاع الخاص، والإسعاف، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، لضمان تقديم الخدمات الطبية والعلاجية وفق أعلى المعايير العالمية، وفي وقت قياسي.

ويعقد مؤتمر طب الطوارئ بمشاركة نحو 2000 من الأطباء والمختصين، والخبراء، وممثلي المعاهد الأكاديمية العالمية، وأصحاب القرار في المؤسسات الطبية، والممرضين، والمسعفين، وطلاب الطب العاملين في مجال الإصابات وطب الطوارئ والحالات الحرجة.

ولفت القطامي أن المؤتمر سيناقش عدداً من المحاور المتعلقة بآخر المستجدات العالمية في مجال الصحة العامة وطب الطوارئ، والرعاية الحرجة والوقاية من الإصابات، وطب الطوارئ للأطفال، وتعزيز وحماية الصحة، وطب ما قبل المستشفى والكوارث، والتعليم والجودة في طب الطوارئ، والتمريض في حالات الطوارئ، والإنعاش، وعلم السموم والأزمات، وإدارة الكوارث، وغيرها من المحاور.

مكانة دبي

قال رئيس «إندكس القابضة»، الدكتور عبدالسلام المدني، إن دبي أصبحت مركزاً إقليمياً وعالمياً يستقطب أهم وأبرز الفعاليات والأحداث العالمية في مختلف القطاعات الطبية والعلمية، نظراً إلى امتلاكها البنية التحتية والتقنية المتطورة، وتوفيرها سلسلة متنوعة من الخدمات الطبية الفائقة والرعاية المتكاملة، والذي بدوره يسهم في جذب المختصين والخبراء العالميين، ويساعد في خلق الفرص، وترسيخ مكانة دبي العلمية محلياً وإقليمياً وعالمياً.

ورش عمل

أفادت السكرتير العام للمؤتمر الأكاديمي العالمي لطب الطوارئ، الدكتورة سارة كاظم، بأن المؤتمر سيركز بشكل أساسي على الأكاديميين والباحثين والأطباء في علوم طب الطوارئ من جميع أنحاء العالم، حيث سيناقش المؤتمر مختلف الموضوعات الملحة المتعلقة بطب الطوارئ، ويركز على التكنولوجيات وأحدث العلاجات والتحول.

وأوضحت أن المؤتمر، الذي يمتد على مدار خمسة أيام، ويتضمن جلسات علمية ومحاضرات وورش عمل ستناقش عدداً من المحاور المتعلقة بالموجات فوق الصوتية للبالغين وطب الأطفال وتخفيف الألم، والرعاية الطارئة والإنعاش، وإدارة الانتانات والصدمات، وإدارة الكوارث، والذكاء الاصطناعي في إدارة الطوارئ، والمستجدات في حالات الطوارئ العصبية.

طباعة