تعتزم حظر عرض التبغ في أماكن مكشوفة بالمتاجر

«الصحة»: 72 عيادة للإقلاع عن التدخين

الدكتور حسين عبدالرحمن الرند. من المصدر

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أنها قرّرت إنشاء عيادات الإقلاع عن التدخين في مراكزها الصحية، البالغ عددها 72 مركزاً، فيما تعتزم تطبيق مبادرات تستهدف المدارس والمراكز التجارية ضمن خطتها لمكافحة انتشار التبغ.

ونوهت منظمة الصحة العالمية، في تقرير صدر، أخيراً، بأن الإمارات حققت مركزاً متقدماً عالمياً على صعيد مكافحة إدمان التبغ وترويجه. وأكد الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الدكتور حسين عبدالرحمن الرند لـ«الإمارات اليوم» أن الوزارة تعتزم تطبيق مبادرة بالتعاون مع البلديات والجهات المعنية، تحظر على المحال والمراكز التجارية عرض منتجات التبغ للمستهلكين، وذلك ضمن برامجها لمكافحته والحد من إدمانه واستهلاكه.

وتابع الرند: «تعتزم الوزارة أيضاً خلال العام الجاري تطبيق مبادرات مبتكرة لمكافحة الإدمان على التبغ، تستهدف طلبة المدارس في مراحل متقدمة، والجامعات، إضافة إلى مبادرات توعوية وتثقيفية تستهدف أفراد المجتمع كافة، للمساعدة في الإقلاع عن التدخين».

وأشار إلى أن المسح الصحي، الذي أعلنت الوزارة نتائجه في مارس الماضي، أظهر أن نسبة المدخنين البالغين ما فوق 18 عاماً، 9.1%، منخفضة عن نتيجة المؤشر السابق لعام 2010 التي كانت 11.1%.

وعزا تحقيق هذه النسبة إلى الإجراءات التشريعية الحكومية، وحملات مكافحة التبغ، مشيراً إلى إصدار وتطبيق قانون مكافحة التبغ ولائحته التنفيذية، وزيادة عدد عيادات الإقلاع عن التدخين، وتطبيق الضريبة الانتقائية على منتجات التبغ، وغيرها من الإجراءات.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، الإمارات بين أكثر البلدان التي حققت إنجازات على صعيد المساعدة في علاج إدمان التبغ خلال عام 2018.

وقالت في تقرير «وباء التبغ العالمي لعام 2019»، الذي نشرته أخيراً على موقعها الإلكتروني، إنها حققت أعلى مستوى من الإنجاز في معالجة مدمني التبغ.

كما صنفت المنظمة الإمارات ضمن أفضل الدول التي حققت إنجازاً على صعيد منع الترويج للتبغ خلال عام 2018.

وبين القرار أن برامج الإقلاع عن التدخين ارتفعت لتشمل 26% من سكان العالم العام الماضي، مقارنة بـ5% فقط عام 2007، كما ارتفعت نسبة السكان في دول تفرض حظر الإعلان عن منتجات التبغ من 3% عام 2007 إلى 15% العام الماضي.

طباعة