مسعفة مواطنة تنقذ حياة سبعينية هندية توقف قلبها

نجحت طواقم الإسعاف الوطني من إنقاذ سيدة سبعينية من الجنسية الهندية، من الموت، إذ توقف قلبها عن النبض وهي في منزلها في عجمان، ما حدا بذويها بالاتصال بالإسعاف الوطني ، الذي هرع على الفور إلى مكانها.

واستطاع الفريق الطبي الذي كان من بينه المسعفة المواطنة مروة العمودي، من إعادة نبض قلب المريضة لطبيعته وإنقاذ حياتها من خلال إجراءات الإنعاش القلبي الرئوي.

ونجحت طواقم "الإسعاف الوطني" في فبراير الماضي، من إنقاذ 5 حالات توقفت قلوبهم في المناطق الشمالية، إذ تمكنت الطواقم المختصة ، وبدعم من زملائهم في غرفة العمليات من إعادة نبض قلوب المرضى إلى طبيعتها وإنقاذ حياتهم من خلال إجراءات الإنعاش القلب الرئوي.

وأكد مسؤولون في الإسعاف الوطني أن "العنصر الزمني في الاستجابة للحالات الطارئة يشكل أحد أهم أسباب إنقاذ الحالات الحرجة"، مشيرين إلى أن "التطبيق الذكي «الإسعاف الوطني 998» المتوفر على الأجهزة الذكية يحقق سرعة الاستجابة والوصول للحالات الحرجة لتقديم أفضل رعاية ممكنة في مرحلة ما قبل المستشفى".

ويتيح التطبيق المرتبط بشكل مباشر مع غرفة عمليات «الإسعاف الوطني» ورقم «طوارئ الإسعاف 998» إمكانية طلب خدمة الإسعاف في حالات الطوارئ، عبر خطوة واحدة بسيطة من خلال الضغط على خاصية «طلب الإسعاف لحالة طارئة»، ليقوم التطبيق بعدها بشكل فوري بإرسال الإحداثيات الدقيقة للموقع الجغرافي للشخص لتمكين الموظفين المختصين في غرفة عمليات «الإسعاف الوطني» من التواصل المباشر مع طالب الخدمة، واتخاذ إجراءات تفعيل سيارة الإسعاف وتوفير الاستجابة في أسرع وقت ممكن.

ويقدم التطبيق كذلك لجميع مستخدميه دليلاً شاملاً للإسعافات الأولية باللغتين العربية والإنجليزية، مدعماً بالصور التوضيحية والإرشادات السهلة والواضحة للتعامل مع مختلف الحالات الإسعافية والطارئة مثل التعرض للاختناق، والحروق، والجلطات، وأعراض الحساسية، وغيرها من الحالات.

جدير بالذكر أن التطبيق يتوفر للتحميل بسهولة باللغتين العربية والإنجليزية تحت اسم «NA 998»، وذلك عبر مختلف منصات البرامج والتطبيقات الذكية، وهو يتيح لكافة سكان المناطق الشمالية، طلب سيارة إسعاف في حالات الطوارئ، كما يُمكّن جميع مستخدميه سواءً داخل الدولة أو خارجها من الاستفادة من دليل الإسعافات الأولية.

طباعة