جددت التأكيد على منع استخدام «فوسفيد الألومنيوم» بالمنازل

«البيئة» تحظر تداول 300 مبيد حشري

«البيئة» تراجع قرارات حظر المبيدات بشكل دوري. أرشيفية

أفادت وزارة التغير المناخي والبيئة بأن عدد المبيدات المحظور تداولها بالدولة يتجاوز الـ300 نوع، فيما يبلغ عدد المسموح بتداوله 400، مجددة التأكيد على منع «فوسفيد الألومنيوم» في المنازل.

وأكد مدير إدارة الشؤون البلدية بالوزارة، المهندس يوسف الريسي، لـ«الإمارات اليوم»، أن الوزارة تحظر بعض المبيدات لخطورتها على صحة الإنسان والحيوان والبيئة، مشيراً إلى أن التحقق من خطرها يتم بناءً على معلومات من المنظمات الدولية.

وأوضح أنه توجد في الوزارة لجنة علمية للمبيدات، ممثلة من جميع السلطات المحلية في الإمارات، تدرس قوائم حظر القيد دورياً، وترفع التوصيات بشأنها، لافتاً إلى أن القائمة المحدثة للمبيدات المسجلة لدى وزارة التغير المناخي والبيئة تضم ما يقارب الـ400 مبيد، تنقسم على حسب مجال الاستخدام إلى مبيدات آفات زراعية، ومبيدات آفات صحة عامة، بينها ستة تحتوي على مركب «فوسفيد الألومنيوم».

وذكر الريسي أن الوزارة تحدث قوائم المبيدات المحظورة والمقيدة الاستخدام في الدولة، وفقاً للتحديثات العالمية، وتم تسجيل ستة مبيدات تحوي «فوسفيد الألومنيوم».

ولفت إلى أنه، وفقاً للقرار الوزاري رقم 36 لسنة 2018، في شأن المبيدات المحظورة والمقيدة الاستخدام في الإمارات، يقع مبيد فوسفيد الألومنيوم ضمن القائمة المقيدة للجهات الحكومية لمكافحة الآفات الزراعية، في مجال الصوامع والمخازن فقط.

وكان هذا المركب تسبب في وفاة طفلٍ آسيوي بالشارقة، أخيراً، عقب استنشاقه «غاز الفوسفين»، بعد تسربه من شقة مجاورة.

طباعة