بلدية دبي تنفي حقن الثوم الصيني بمادة كيماوية

نفت بلدية دبي الإشاعات المتداولة بشأن خطورة استعمال الثوم الأبيض الصيني على صحة الإنسان، وتأثيره على جهازه العصبي والتنفسي مما قد يسبب الوفاة، وأنه يتم حقنه بمادة كيمائية تسمى "بروميد الميثيل" حتى يكتسب اللون الأبيض الزاهي، وللاحتفاظ به أطول فترة ممكنة.

وقالت في بيان نشرته أخيراً على صفحتيها بموقعي أنستغرام وفيسبوك إن هذه المعلومات لا تستند على أي مرجع أو مصدر علمي، أو جهة صحية رسمية، مشيرة إلى أن هذه المادة تستخدم للتحكم بالحشرات والفطريات في التربة الزراعية، وتختصر أضرارها على استنشاق المادة أو ملامسة الجلد. وأضافت أن المعاهدات الدولية خصوصا اتفاقية مونتريال لعام 1987 دعت إلى التخلص من استخدام مادة البروميد الميثيل، باعتبارها مادة مستنفذة لطبقة الأوزون.

وأهابت البلدية بالجمهور بالتأكد بأنها تقوم بالرقابة على جميع المنتجات الغذاء المستوردة، والمحلية والتأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي.

طباعة