شرطة أبوظبي تناقش دعم «أطفال التوحد»

ناقش مشاركون في ملتقى التوحد «أنا مختلف - أنا متميز»، الذي نظمته شرطة أبوظبي، بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، في نادي ضباط القوات المسلحة، كيفية التعامل مع «أطفال التوحد»، وتنمية مهاراتهم ودمجهم في المجتمع.

وأكد مدير قطاع المالية والخدمات، اللواء سعيد سيف النعيمي، خلال الملتقى، أن شرطة أبوظبي، وضمن نطاق شراكتها مع المؤسسات المجتمعية والإنسانية، تحرص على ترسيخ ثقافة المسؤولية المجتمعية تجاه أصحاب الهمم، بتوفير سبل الدعم والرعاية لهم، مشيراً أن الدولة سباقة في الاهتمام بهذه الفئة من أبناء المجتمع.

وقال إن الدولة تعد نموذجاً يحتذى في مجال الرعاية والاهتمام بأصحاب الهمم، حيث قطعت شوطاً كبيراً في تمكينهم وجعلهم أفراداً فاعلين في المجتمع، ومحوراً رئيساً في تحقيق رؤية الإمارات 2021، مؤكداً أن استضافتها الحدث العالمي للأولمبياد الخاص، يمثل إنجازاً عالمياً يضاف إلى إنجازاتها في مجال رعاية أصحاب الهمم.

واعتبر نائب مدير قطاع المالية والخدمات رئيس مجلس شرطة أبوظبي الرياضي، العميد خليفة بطي الشامسي، أن ملتقى التوحد فرصة ثمينة للاطلاع على احتياجات هذه الفئة، وكيفية التعامل معها.

ونوهت مديرة مركز أبوظبي للتوحد، عائشة المنصوري، بجهود شرطة أبوظبي في دعم ورعاية ملتقى التوحد، وتمكين أصحاب الهمم، مشيرة إلى أن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، تسعى إلى تعميق الوعي المجتمعي، باحتياجات الأشخاص المصابين بـ«التوحد» من مختلف الفئات العمرية، وكيفية التعامل معهم بالطرق العلمية السليمة، التي تسهم في دمجهم مع أقرانهم.

 

طباعة