مياه الصنبور بالإمارة صالحة للشرب

بلدية دبي تطالب بتنظيف خزانات المباني

صورة

أكدت بلدية دبي ضرورة تنظيف خزانات المياه في المباني، مرة على الأقل سنوياً، منعاً لتراكم البكتيريا، لافتة إلى أن مياه الصنبور في الإمارة صالحة للشرب.

وقالت مديرة إدارة سلامة الغذاء في بلدية دبي، المهندسة إيمان البستكي، لـ«الإمارات اليوم»، إنه ضمن توجهات البلدية في الحفاظ على سلامة وصحة المستهلك بالإمارة، أطلقت الإدارة برنامجاً توعوياً رقابياً موسعاً على مستوى ملاك مباني دبي، يوجه إلى استهلاك مياه الصنبور لأغراض الشرب، ويؤكد أهمية تنظيف خزانات المياه، مرة إلى مرتين سنوياً، منعاً لتكاثر البكتيريا فيها، وتراكم الأوساخ، ما يجعلها مياهاً غير صالحة للشرب.

وأضافت أن إدارة سلامة الغذاء تسعى إلى تأكيد سلامة مياه الصنبور للاستهلاك، إذا ما تم تنظيف وتعقيم خزانات المياه، إضافة إلى الصيانة الدورية للأنابيب وملحقات الخزانات، مشيرة إلى أنه يتم جمع عينات دورية لضمان خلو المياه من أي ملوثات كيميائية أو ميكروبية.

وقالت البستكي إنه تحت شعار «بلدية لا تنام» يستقبل موظفو مركز الاتصال كل البلاغات المتعلقة بمياه الشرب وغيرها على مدار الساعة، وطوال أيام الأسبوع، لتكون دبي مدينة سعيدة ومستدامة.

وكانت البلدية أصدرت سابقاً تعميماً، شددت فيه على ضرورة الالتزام بما ورد في الدليل الإرشادي للسيطرة على بكتريا الليجيونيلا في أنظمة المياه الصادرة عنها، وإجراء الصيانة لجميع أنظمة وشبكات المياه، التي تشمل خزانات المياه، وأبراج التكييف، وشبكات المياه الحارة والدافئة والباردة، وأحواض المياه العلاجية، والنوافير ومرطبات الهواء، وغيرها، وأن تتم المحافظة على نظافتها، ومعالجتها دورياً للسيطرة والتقليل من مخاطر التلوث ببكتريا الليجيونيلا، أو التلوث الجرثومي.

وأشارت إلى ضرورة أخذ عينات من المياه لقياس واختبار المحتوى الجرثومي والبكتيري من قبل مختبرات متخصصة ومعتمدة من البلدية، مع توثيق الفحص، والاحتفاظ بوثائق الصيانة والمعالجة، ليسهل التفتيش عليها من قبل البلدية.

طباعة