أطباء "توام" يجرون جراحة "ثقب المفتاح" لسرطان الكلى بالمنظار

نجح أطباء مستشفى توام بالعين، في إجراء عملية تقنية حديثة لمريض مصاب بسرطان الكلى، ويبلغ من العمر 65 عاما باستخدام المنظار، وأعلن المستشفى أنه بإمكان المرضى المصابين بسرطان الكلى الآن الاستفادة من الجراحة بالمنظار والتي يجريها أطباء قسم المسالك البولية في مستشفى
وأجرى الدكتور أفتاب أحمد بهاتي هذه الجراحة لسرطان الكلى؛ وهو طبيب جهاز بولي من المملكة المتحدة ولديه خبرة لأكثر من عشرين عامًا في هذا المجال، إذ أزال الكلية بتقنية تنظيرية باضعة بأقل قدر ممكن عبر البطن بعد انضمامه مؤخرًا إلى مستشفى توام. 

وأوضح المستشفى أن جراحة المنظار تختلف عن الجراحة التقليدية إذ يتم إجراؤها باستخدام شقوق صغيرة بدلاً من شق كبير واحد، ويستخدم أحد هذه الشقوق الصغيرة لإدخال كاميرا تسمى منظار البطن وهي متصلة بشاشات وتتيح للجرّاح رؤية جيدة جدًا ويتم إجراء الجراحة باستخدام أدوات متخصصة.

وأشار إلى أن جراحة سرطان الكلى بالمنظار هي طريقة علاج مثبتة وتقدم نتائج ممتازة تشمل، نتائج تجميلية أفضل مع الحد الأدنى من الندوب الجراحية، وألم أقل بعد الجراحة، ومدة إقامة أقصر في المستشفى، والشفاء المبكر والعودة المبكرة للعمل، وانخفاض معدل المضاعفات والحاجة إلى عمليات نقل الدم، بالإضافة إلى السيطرة على السرطان ونتائج مماثلة للعمليات الجراحية التقليدية المفتوحة.

وقال استشاري الجهاز البولي المتخصص في جراحة المناظير والجراحة الروبوتية الأقل بضعًا بالمنظار، الدكتور أفتاب أحمد بهاتي: "هدفنا هو تحسين تشخيص وعلاج جميع أمراض الجهاز البولي السرطانية في مستشفى توام، لنقدم خدمات علاجية شاملة باستخدام أحدث المرافق التشخيصية لسرطانات الجهاز البولي، ونأمل بالإضافة إلى ذلك أن نكون قادرين على توفير أحدث التقنيات للجراحات طفيفة التوغل في مستشفى توام ".
وأضاف: "هذا يكمل مجموعة مراكز السرطان المتخصصة في مستشفى توام، بما أنه يمكننا الآن تقديم أحدث العلاجات الجراحية لسرطان الجهاز البولي بتقنيات الجراحة طفيفة البضع، بالإضافة إلى أحدث طرق العلاج بالأشعة وخدمات الأورام المتوفرة بالفعل في مستشفى توام ".

 

 

طباعة