مواطنة تلد طفلة في الشهر الخامس من الحمل

نجح أطباء في أبوظبي في إنقاذ طفلة مواطنة حديثة الولادة تمت ولادتها عن عمر 23 أسبوعاً و 3 أيام من الحمل (خمسة شهور فقط)، وبلغ وزنها عند الولادة 550 غرام وطولها 30 سنتيميتراً، حيث تعتبر من الحالات النادرة على مستوى العالم من جهة موعد الولادة ووزن المولودة الذي يعتبر قليل جداً إذا ما أخذنا في الاعتبار أن الوزن المثالي للمولود بعد اكتمال مدة الحمل يزيد عادة عن 2500 غرام.

وأوضح استشاري ورئيس قسم الخدج وحديثي الولادة في المستشفى دانة الإمارات  الدكتور إيفانيو أسويتا أن نسبة حدوث الولادة على عمر 23 أسبوعاً من الحمل عالمياً هي في حدود 5 ولادات بين كل 10 آلاف ولادة، وأن نسبة استمرار حياة المولود على هذا العمر من الحمل هي 29%، موضحاً أن كل أعضاء المولود على هذا العمر من الحمل تكون غير مكتملة ومنها الرئتين، ولا تستطيع هذه الأعضاء القيام بوظائفها ما يتطلب إدخال المولود في حاضنة تتوفر فيها بيئة مشابهة لرحم الأم ودعمها بأجهزة للتنفس والتغذية وغيرها حتى يصل المولود الى عمر ال 35 أسبوعاً من الحمل ويزن أكثر من 1800 جرام.

وأشار إلى أنه أجريت فحوصات وقائية شاملة للمولودة عند ولادتها وخلال مكوثها في المستشفى منها فحص شبكية العين وفحوصات القلب والدماغ وغيرها من الفحوصات التي تجرى لجميع المواليد في مستشفى دانة الإمارات، وقبل مغادرتها العناية المركزة أظهرت آخر الفحوصات اكتمال نمو جميع أعضائها وقيامها بوظائفها على الوجه الأكمل.

وأعرب والد المولودة عبد الله علي الكعبي عن سعادته البالغة بإنقاذ ابنته ريما التي ولدت في الشهر الخامس من الحمل حيث حصلت علامات الولادة المبكرة لوالدتها في هذا الوقت وقد كان وزنها صغير جداً عند الولادة قائلاً في البداية فكرت السفر للعلاج في الخارج إلا أن الأطباء المختصين أجمعوا على أنه لا أحد يتحمل مسؤولية نقلها لصعوبة عملية النقل، ولا ينصحوا بذلك.
   

طباعة