إنقاذ حياة رجل يبلغ من العمر 95 عاماً في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بدبي

تمكن الفريق الطبي برئاسة جراح الأعصاب الدكتور الجميلي بمستشفى سليمان الحبيب بدبي من انقاذ مرضاً كان فاقداً للوعي نتيجة أنه كان يعاني من نزيف في الدماغ وهي حالة حرجة غالباً ما تسبّب وفاة المرضى على الفور.

وتمّ تحضير المريض الذي يبلغ من العمر 95 عاماً لإجراء عملية جراحية في الدماغ والعمل على إزالة الجلطة على الفور، والذي لم يكن من الأمر البسيط حيث أن إجراء جراحة في الدماغ لمريض يبلغ من العمر 95 عاماً كانت حالة بالغة التعقيد. ولكن خبرة الفريق الطبي برئاسة جراح الأعصاب الدكتور الجميلي ساهمت في جعل العملية أكثر سهولة.

وتعافى المريض على الفور بعد انتهاء العملية وكانت حالته جيدة. وقام مدير عام المستشفى الدكتور طه والدكتور الجميلي بزيارته في اليوم التالي.

وأعرب المريض وعائلته عن امتننانهم لإنفقاذ حياته. فقد أحضروه إلى الدكتور سليمان الحبيب بفضل تجربتهم السابقة مع المستشفى.

ومن جهته رئيس مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية ("إتش إم جي") أشار الدكتور سليمان الحبيب، إلى أن مستشفى الدكتور سليمان الحبيب تلتزم دائماً بتوفير أفضل رعاية صحية وإحضار أحدث التقنيات المتوفرة في أي مكان حول العالم إلى الإمارات العربية المتحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن مستشفى الدكتور سليمان الحبيب في دبي قد تركت بصمتها في التاريخ باعتبارها مزوداً ممتازاً للرعياة الصحية. وهي تعتبر منذ تأسيسها الرائدة بين المستشفيات الخاصة في الكثير من بلدان منطقة الشرق الأوسط وكانت بمثابة نموذج يحتذى به بالنسبة للمؤسسات الأخرى.

طباعة