التقنية الجديدة تقلل عدد العينات

«توام»: علاج عقم الرجال بـ«المجهر الإلكتروني» يزيد فرصهم في الإنجاب إلى 60%

صورة

نجح مستشفى توام في إدخال تقنية جديدة لعلاج العقم عند الرجال، تعتمد على أخذ عينة من الحيوانات المنوية بواسطة المجهر الإلكتروني الذي وفرته شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) أخيراً في مركز الإخصاب بتوام، فيما كشف استشاري أمراض الذكورة والإخصاب، رئيس قسم جراحة المسالك البولية في المستشفى، الدكتور موفق سلمان، أن التقنية الجديدة ترفع نسب الإنجاب عند الرجال الذين يعانون العقم بنسبة تراوح بين 30 و60%.

وتفصيلاً، قال سلمان لـ«الإمارات اليوم» إن العملية الجراحية الأولى للحصول على الحيوانات المنوية من خلال المجهر الإلكتروني، تمت الأسبوع الماضي، وكانت لمريض متزوج منذ 25 عاماً ولم ينجب، فيما سيشهد الأسبوع الجاري إجراء الجراحة الثانية لمريض آخر، مشيراً إلى أن التقنية الجديدة ستوفر على الدولة والمواطنين تكاليف السفر للعلاج في الخارج.

وأوضح أن حالات عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي، منتشرة بين الرجال، وذلك لأسباب عدة، منها أسباب جينية، وعيوب خلقية، إضافة إلى التدخين الشره، وأمراض السمنة، ما يقلل من فرصهم في الإنجاب، ويؤدي إلى الإصابة بالعقم، مشيراً إلى أنه في الحالات السابقة كان يتم سحب ثلاث عينات من المريض للحصول على حيوانات منوية وتجميدها في المختبر لحقن الزوجة بها لحدوث الحمل، وفي حال فشلت عملية السحب في الحصول على عينات، كان المريض يخضع لعملية جراحية، يتم خلالها أخذ ثلاث عينات للبحث عن حيوانات منوية فيها. وأضاف سلمان أن الطريقة الجديدة للحصول على حيوانات منوية تتم من خلال البحث بالميكروسكوب (المجهر الإلكتروني)، الذي يتولى عملية تكبير من 25 إلى 30 مرة عن الطرق السابقة، ما يزيد فرص الحصول على حيوانات منوية بنسبة تصل إلى 60%، مشيراً إلى أن التقنية الجديدة أيضاً تقلل عدد العينات التي تؤخذ من المريض.

وأشار إلى أن شركة «صحة» وفّرت المجهر الإلكتروني في مستشفى توام، وذلك للتسهيل على المرضى بدلاً من سفرهم للعلاج في الخارج، وما يترتب عليه من تكاليف مرتفعة تتحملها الدولة، خصوصاً أن التقنية الجديدة متوافرة مجاناً للمواطنين، وبتسهيلات كبيرة للمقيمين، مشيراً إلى أن عملية الحصول على حيوانات منوية من خلال البحث بالمجهر الإلكتروني تستغرق من ساعة إلى ساعتين، ونتيجتها تظهر في الوقت نفسه، ويتم إجراؤها في قسم العمليات بالمركز، حيث تؤخذ العينات إلى المختبر في اللحظة ذاتها.


خدمات المركز

أكد رئيس قسم جراحة المسالك البولية بتوام، الدكتور موفق سلمان، أن مركز الإخصاب يعد من أهم مراكز الإخصاب الرائدة والمتميزة في المنطقة، من حيث تشخيص وعلاج أمراض ومسببات تأخر الحمل والعقم في جميع أنواعها، وتقديم أفضل حلول الخدمات العلاجية، وكذلك حالات أطفال الأنابيب التقليدية، وطفل الأنابيب بطريقة الحقن المجهري، وحفظ الحيوانات المنوية في حالات كثيرة، لاسيما قبل بدء العلاج الكيمياوي، وكذلك حفظ البويضات غير الملقحة لاستخدامها لاحقاً، إذ تتوافر في المركز أفضل المعدات والمختبرات الطبية والكوادر التقنية التخصصية في هذا المجال. وأوضح أن المركز يقدم مجموعة من الخدمات، مثل التحاليل الشاملة للزوجين، ونصائح علاجية أساسية حول كيفية زيادة فرض الحمل إلى أقصى حد ممكن، وتنشيط البويضات، مع مراقبة طبية عبر التصوير التلفزيوني، وكذلك الحقن المباشر للنطف داخل الرحم، وتسمى هذه العملية بالتلقيح داخل الرحم، وسحب الحيوانات المنوية من الخصيتين مباشرة، وحقن نطفة واحدة في البويضة مباشرة، إضافة إلى الفحص الوراثي قبل التلقيح.

30

مرة زيادة في حجم الرؤية باستخدام «المجهر الإلكتروني» الجديد.

طباعة