جراحة نادرة لاستئصال تضخم بالغدة الدرقية في "السعودي الألماني الشارقة"

نجح أطباء الجراحة العامة في "المستشفى السعودي الألماني بالشارقة" بإجراء جراحة معقدة لمريضة تبلغ من العمر 41 و بوزن 112 كيلوغرام عانت و لوقت طويل من تضخم غدة درقية ممتدة إلى الصدر.

و قال الدكتور نضال مطر استشاري الجراحة العامة الذي أجرى العملية، أن  المريضة كانت قد استشارت عددا من الأطباء أملا في إيجاد علاج لمشكلتها، و الذين أكدوا ضرورة العمل الجراحي مع تحذيرها من عامل الخطورة الكبير في إجراءها نظرا لكبر حجم الغدة و كونها تعاني من ارتفاع ضغط الدم غير المستقر ، و يضيف د. مطر أنه بعد تقييم حالة المريضة تقرر ضرورة إجراء العمل الجراحي أخذين بعين الاعتبار عوامل الخطورة، حيث أكد أنها الجراحة كانت الحل الوحيد لعلاج مشكلة الانسداد في الجهاز التنفسي بسبب امتداد الغدة الدرقية إلى الجزء العلوي من المسافة خلف القص (مدخل الصدر)  و تموضعها بين عظم القص و الحنجرة ما تسبب في ضغط كبيرعلى القصبة الهوائية و خاصة بوضعية الاستلقاء على الظهر أدى لمعاناتها من متلازمة توقف التنفس أثناء النوم.

و يؤكد الطبيب أن العملية كللت بالنجاح و دون أي مضاعفات رغم حساسية و خطورة الأماكن التي تم استئصال التضخم من داخلها، منوها إلى صعوبة إجراء التخدير و التنبيب في حالة البدانة و ضغط الغدة الدرقية على الحنجرة و القصبة الهوائية. خرجت المريضة من المستشفى بعد 24 ساعة و هي بصحة جيدة.

د. ريم عثمان المدير التنفيذي لمجموعة مستشفيات السعودي الألماني الإمارات، أثنت على جهود الفريق الطبي الذي أجرى العملية، مضيفة أن أن إتباع البرتوكولات الصحيحة و التنسيق بين الأقسام المختلفة المشاركة في العلاج يضمن الوصول إلى أفضل نتيجة ممكنة من حيث نجاح العلاج.

مشيرة الى أن المستشفى السعودي الألماني الشارقة يضم نخبة من الأطباء و طاقم طبي متمرس في مختلف التخصصات و على جهوزية كاملة لاستقبال كافة الحالات الجراحية و المعقدة منها، يدعم جهودهم التقنيات المتطورة المتوفرة في المستشفى لضمان تقديم أعلى معايير الجودة في العلاج الجراحي. 

طباعة