«الرقابة الغذائية» أكّد السماح بمعاودة النشاط بعد تصويب أوضاع المنشأة

إغلاق ملحمة في السلع بسبب الغش باللحوم

أصدر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، أمس، قراراً بالإغلاق الإداري بحق المنشأة «ملحمة الأشقاء»، الواقعة في جمعية الظفرة التعاونية، بمدينة السلع، في منطقة الظفرة بأبوظبي، نظراً لمخالفة المنشأة للقانون رقم (2) لسنة 2008، بشأن الغذاء بإمارة أبوظبي، والتشريعات الصادرة بموجبه، لافتاً إلى ممارستها الغش التجاري في اللحوم، واستمرارية رصد المخالفة من مفتشي الجهاز، على الرغم من خطورتها على الصحة العامة.

وأفاد المتحدث الرسمي باسم الجهاز، المهندس ثامر راشد القاسمي، بأن تقرير إدارة الرقابة الحيوانية بالجهاز، أفاد بأن قرار الإغلاق الإداري جاء نتيجة تكرار حصول المنشأة على المخالفات، وعدم التزام مسؤول المنشأة الغذائية ببنود المخالفات المحررة سابقاً، وعدم الحفاظ على المستوى الصحي للمنشأة، ما قد يؤثر سلباً في مستوى سلامة الغذاء وصحة المستهلك. وأكد أن أمر الإغلاق الإداري سيستمر مادامت أسبابه موجودة، لافتاً إلى إمكان السماح بمزاولة النشاط مجدداً، بعد تصويب أوضاع المنشأة، وإزالة أسباب المخالفات. وتابع أن قرار الإغلاق الإداري سبقه قيام مفتشي الجهاز بتوجيه إنذارين نهائيين، خلال فبراير ويونيو الماضيين، وتحرير مخالفتين لهذه المنشأة خلال شهر يوليو الماضي وديسمبر الجاري، لافتاً إلى أن المخالفات التي أدت إلى إصدار قرار الإغلاق الإداري بحق المنشأة، تتمثل في ممارسة المنشأة للغش التجاري في اللحوم مع استمرارية رصد المخالفة، وعدم التزام المنشأة بالأنظمة والقوانين الصادرة بهذا الخصوص، إلى جانب عدم تعاون مسؤول المنشأة مع المفتش بشأن الإجراءات الإدارية الخاصة بالمخالفة.

وأضاف القاسمي أن الإغلاق وكشف التجاوزات المرصودة، يأتيان في إطار جهود الجهاز التفتيشية، لتعزيز ركائز السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي، وتأكيداً على مستوى الرقابة الصارمة التي يطبقها مفتشو الجهاز، مشيراً إلى أن المنشآت باختلاف طبيعتها ومنتجاتها الغذائية، تخضع لجولات تفتيشية دورية، للتأكد من تقيدها باشتراطات السلامة الغذائية.

وناشد الجمهور التواصل مع الجهاز، والإبلاغ عن أي مخالفات يتم رصدها في أية منشأة غذائية، من عدم الالتزام أو الشك في محتويات المادة الغذائية، من خلال الاتصال على الرقم المجاني لحكومة أبوظبي 800555، حتى يتخذ مفتشو الجهاز الإجراء اللازم، وصولاً إلى غذاء آمن وسليم لجميع أفراد المجتمع.


- الإغلاق وكشف التجاوزات يأتيان في إطار الجهود المبذولة لتعزيز ركائز سلامة الغذاء في أبوظبي.

طباعة