إغلاق مطعم ومخبز في أبوظبي لخطورتهما على الصحة العامة

أصدر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، أمس، قراراً بالإغلاق الإداري بحق منشأتين غذائيتين (مخبز وأسواق السد)، و(مطعم مولتن مي)، نظراً لمخالفتهما قانون رقم (2) لسنة 2008، بشأن الغذاء بإمارة أبوظبي والتشريعات الصادرة بموجبه، ولخطورتهما على الصحة العامة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الجهاز، المهندس ثامر راشد القاسمي، أن تقرير إدارة الرقابة الغذائية بالجهاز، أفاد بأن قرار الإغلاق الإداري جاء نتيجة تكرار حصول المنشأتين على المخالفات، وعدم التزام مسؤوليهما ببنود المخالفات المحررة سابقاً، وعدم الحفاظ على المستوى الصحي للمنشأتين، ما قد يؤثر في مستوى سلامة الغذاء وصحة المستهلك. وأكد أن أمر الإغلاق الإداري سيستمر طالما وجدت أسبابه، حيث يمكن السماح بمزاولة النشاط مجدداً بعد تصويب أوضاع المنشأتين، وإزالتهما أسباب المخالفات، مؤكداً أن قرار الإغلاق الإداري بحق منشأة مخبز وأسواق السد سبقه قيام مفتشي الجهاز بتوجيه ثلاث مخالفات للمنشأة في ديسمبر الجاري، ومخالفة في أكتوبر الماضي، لافتاً إلى أن المخالفات التي أدت إلى إصدار قرار الإغلاق الإداري بحق المنشأة تتمثل في انتشار الحشرات بمناطق تحضير المنتجات وتكرار المنشأة للمخالفة ذاتها، وعدم الالتزام بتطبيق معايير صحة وسلامة الغذاء.

وحول أسباب الإغلاق الإداري لمنشأة «مطعم مولتن مي»، أفاد القاسمي بأن قرار الإغلاق جاء نتيجة تكرار رصد مخالفات لبنود عالية الخطورة، دون اتخاذ المنشأة إجراءات تصحيحية تمنع حدوثها مرة أخرى، موضحاً أنه تم توجيه مخالفتين اثنتين للمنشأة خلال يوليو وأغسطس الماضيين، إلى جانب إتلاف مواد غذائية منتهية الصلاحية في الفترة ذاتها، وتحرير مخالفة ثالثة وإتلاف مواد غذائية منتهية الصلاحية خلال ديسمبر الجاري.

طباعة