تضمّ مركزاً عالمياً للقلب وعيادات تخصصية ومراكز للتأهيل والترفيه

«صحة دبي»: خطة لتحويل مستشفى راشد إلى مدينة طبية متكاملة

الدكتور يونس كاظم : المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية بهيئة الصحة في دبي

كشفت هيئة الصحة في دبي عن خطة لتحويل مستشفى راشد إلى مدينة طبية متكاملة الخدمات، تضم عيادات ومراكز تخصصية، إضافة إلى مركز عالمي للقلب، ومراكز للتأهيل والترفيه والتسوق، وسكن للموظفين، وفق المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية في الهيئة، الدكتور يونس كاظم، الذي أكد أن المرحلة الأولى من خطة التوسعة الكبرى ستنجز خلال خمس سنوات.

وأوضح لـ«الإمارات اليوم» أن أعمال التوسعة والتطوير الشاملة التي سيشهدها المستشفى خلال السنوات المقبلة، ستضم أيضاً مراكز لتدريب وتأهيل الكادر الطبي، وفق أحدث البرامج المستخدمة عالمياً.

ولفت إلى أن الهيئة في طور تحديد الأولويات في عملية البناء، مشيراً إلى أنه من المقرر البدء بإنشاء العيادات والمراكز الطبية أولاً، فيما يبدأ بناء الأبراج السكنية في النهاية.

وذكر أن أعمال التوسعة أيضاً تتضمن زيادة عدد الأسرّة، والكادر الطبي، وتحويل المستشفى بشكل عام إلى مدينة متكاملة توفر بيئة صحية للأطباء والمرضى في الوقت نفسه.

وقال إن الكثير من تفاصيل الخطة، التي تتضمن موعد البدء ورسومات المبنى، سيتم الإعلان عنها وقت الانتهاء من دراستها، وتحديد أولويات البدء، والمراحل التي ستنفذ خلالها المدينة. وأكد أن الهيئة راعت أن تكون كل الخدمات الطبية والعلاجية في إنشاء المدينة قائمة على الذكاء الاصطناعي، وتسخير أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في خدماتها.

وأضاف: «ستتضمن المدينة الجديدة خدمات علاجية باستخدام الروبوت في إجراء العمليات الجراحية، وعمليات التطبيب عن بُعد، لتصبح متفردة في ما تقدمه من خدمات على مستوى العالم».

ولفت كاظم إلى أن الخطة تأتي لتلبية الطلب المتزايد على الخدمات الصحية في الإمارة، خصوصاً مع ارتفاع أعداد المقيمين والزائرين باستمرار، وأن قسم الطوارئ في المستشفى يقدم خدماته لنحو 450 مريضاً يومياً، وتتزايد معدلات الإقبال يومياً نتيجة لتمتع السكان والمقيمين في دبي بخدمات التأمين الصحي.

وقال إن الهيئة تعتزم ضمن خطتها إنشاء أكبر مركز للقلب في العالم، ضمن حرم المدينة الجديدة، الذي سيقدم أحدث الطرق العلاجية من ناحية الأدوية، وعمليات القسطرة والأشعة.

ويحتوي مستشفى راشد حالياً على 771 سريراً، ليخدم كل التخصصات، وتم تصنيفه كأكبر مستشفى للطوارئ والإصابات في إمارة دبي والمنطقة، ويشمل وحدات جراحية وطبية وعناية مركزة عالية التخصص، وغرف عمليات، ودعماً سريرياً.

ويوفر المستشفى خدمات للمرضى والعملاء، من خلال قسم الطوارئ، والمرضى الداخليين، ومرافق العيادات الخارجية، حيث يمكن لقسم الطوارئ بالمستشفى التعامل مع 10 سيارات إسعاف في وقت واحد، وهو واحد من أكبر أقسام الطوارئ في المنطقة، وأكثرها ازدحاماً، لاحتوائه على 73 سريراً.

تحديث وتطوير

أكد المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية بهيئة الصحة في دبي، الدكتور يونس كاظم، أن مستشفيات ومراكز الهيئة الصحية مقبلة على مرحلة كبيرة من تطوير الخدمات والتجهيزات، لتوفير أفضل طرق العلاج للمواطنين والمقيمين، من دون الحاجة إلى الانتظار لفترات طويلة.

طباعة