«خليفة الطبية» تزرع 255 كلية لمرضى مواطنين ومقيمين - الإمارات اليوم

أسهم فيها متبرعون أحياء ومتوفون

«خليفة الطبية» تزرع 255 كلية لمرضى مواطنين ومقيمين

«خليفة الطبية» توفر لجميع سكان الدولة خدمة إجراء عمليات زراعة الكلى. من المصدر

نجح الأطباء، في مدينة الشيخ خليفة الطبية، في زرع كلية لشاب من جزر القمر (محمد - 19 سنة)، عانى فشلاً في كليتيه تطلب إجراء غسيل للدم ثلاث مرات أسبوعياً، فيما بلغ عدد عمليات زراعة الكلى التي أجريت في المدينة لمرضى مواطنين ومقيمين 255 عملية، أسهم فيها متبرعون أحياء ومتوفون.

وأوضح استشاري أمراض الكلى في المدينة، الدكتور محمد الصيعري، أنهم تعرفوا إلى حالة محمد من خلال «الإمارات اليوم»، وتواصلوا معه للاطلاع على تفاصيل حالته، والتأكد من وجود متبرع تتطابق بينهما معايير وشروط التبرع.

وأشار إلى أن المدينة تجري نحو ست عمليات زراعة كلى شهرياً، وتتوزع العمليات التي أجراها على 248 عملية من متبرعين أحياء، وسبع عمليات من متوفين.

وقال الصيعري: «عملية زراعة الأعضاء مشروع كامل، يشارك فيه فريق طبي من أكثر من 30 شخصاً، ويبدأ عمله من دخول المريض المستشفى، وبدء إجراء الفحوص اللازمة له وللمتبرع، ونجاح الزراعة ليس في نجاح العملية، لكن في استمرار الكلى في عملها»، مشيراً إلى أن نسب نجاح عمليات زراعة الكلى في المدينة تراوح بين 95 و98% في السنة الأولى، وتصل إلى 85% بعد خمس سنوات من إجراء العملية.

وأضاف أن نتائج زراعة الكلى أفضل بكثير من نتائج عملية الغسيل، التي تكون لها مضاعفات وآثار جانبية في القلب، مشيراً إلى أن عملية زراعة الكلى طبياً ترفع معدل حياة المريض من 10 إلى 12 عاماً، كما أن كلفة غسيل الكلى سنوياً تبلغ 250 ألف درهم، فيما تكلف عملية زراعة الكلى المبلغ نفسه، إلا أن الكلفة بعد إجراء العملية تصل إلى 30 ألف درهم فقط سنوياً، وتكون خاصة بأدوية المناعة.

وتابع أن استمرار المريض في عملية غسيل الكلى يتسبب في إيقاف حياته، حيث إنه يفقد الحياة الطبيعية، ويكون وقته كله بين الذهاب إلى الغسيل مرتين أسبوعياً، والشعور بالتعب والإرهاق، حيث يصعب عليه مباشرة عمله، أو الانتظام في دراسته، مشيراً إلى أن عملية زراعة الكلى تعيد المريض إلى حياته الطبيعية.

3 مراحل

أكد استشاري أمراض الكلى، الدكتور محمد الصيعري، أن مركز زراعة الكلى في مدينة الشيخ خليفة الطبية، يعد من المراكز الطبية المتطورة، وهو مجهز بأحدث الأجهزة، والتقنيات الحديثة، ويشرف على برنامج زراعة الكلى فريق طبي وفني وإداري مؤهل تأهيلاً عالياً، ويمتلك خبرات واسعة في مجال عمله، وهو مجهز لإجراء عمليات نقل وزراعة الكلى بشكل يومي، وتقديم خدماته لمئات الأشخاص الذين يعانون مشكلات في الكلى، كالفشل الكلوي الحاد والمزمن، وأمراض الكلى العامة، وغسيل الكلى، وأمراض حصى الكلى، والتهاب الكلية.

وأشار إلى أن عملية نقل وزراعة الكلى تتم عبر ثلاث مراحل، تشمل التشخيص الدقيق وتجهيز المريض والمتبرع بالكلى، من خلال سلسلة من الإجراءات.

طباعة