«الفجيرة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم» يفتتح فصلاً جديداً للتوحد - الإمارات اليوم

«الفجيرة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم» يفتتح فصلاً جديداً للتوحد

التحق، أخيراً، خمسة طلبة جدد مصابون بالتوحد بمركز الفجيرة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، فيما زاد معدل الإصابة بمرض التوحد ضمن الطلبة الذين استقبلهم المركز، أخيراً، بنسبة 80%.

وأكد المركز تنفيذ مبنى جديد مستقل، ومجهز بأفضل الأجهزة، مخصص للمصابين بمرض التوحد، إضافة إلى إجراء صيانة شاملة للمركز من قبل إحدى الشركات الهندسية بتكليف من وزارة تنمية المجتمع.

وأضاف أنه من المتوقع إنجاز المبنى الجديد في نهاية العام الجاري، شارحاً أنه سيتضمن سبعة فصول دراسية مجهزة وفقاً لأرقى نظم التأهيل والتدريب العالمية الخاصة بهذه الفئة.

وقال المركز إن «طفل التوحد يحتاج إلى بيئة دراسية ذات معايير خاصة، مختلفة عن البيئات الخاصة بالإعاقات الأخرى في المركز، فهو يحتاج إلى جهد مضاعف في التعليم والتأهيل وتطوير القدرات، الأمر الذي استدعى إنشاء قسم خاص بهذه الفئة، لتوفير البيئة المناسبة والكوادر المطلوبة، كمساعدة مختصين في المهارات السلوكية والمعرفية والعناية بالذات، ومهارات التواصل، فضلاً عن جلسات في التكامل الحسي، وأخرى للنطق».

وأكد أن زيادة عدد المصابين بالتوحد لم تؤثر سلباً في مستوى الرعاية المقدمة، لافتاً إلى أنه مزود بأحدث الأجهزة والأدوات، إضافة إلى وجود عدد كافٍ من المعلمات والاختصاصيات المؤهلات علمياً ونفسياً للتعامل مع الحالات الموجودة فيه، بهدف دمجها في المجتمع بعد انتهاء فترة التأهيل الخاصة بها.

 

طباعة