استئصال كلية بالجراحة التنظيرية في السعودي الألماني دبي - الإمارات اليوم

استئصال كلية بالجراحة التنظيرية في السعودي الألماني دبي

صورة

أجرى الأطباء في قسم الجراحة البولية و التنظيرية في المستشفى السعودي الألماني دبي عملية معقدة لاسئتصال كلية بالمنظار لمريضة بريطانية تبلغ من العمر 38 عاما.

و بحسب الفريق الطبي فإن المريضة حضرت إلى المستشفى تعاني من آلام مبرحة في الظهر مع حرارة و حمى و بعد إجراء التحاليل و الفحوصات اللازمة تبين وجود التهاب شديد، و بينت نتائج فحص الموجات الصوتية والأشعة المقطعية للكليتين وجود تشوه خلقي يسمى كلية نعل الحصان حيث تكون الكليتان ملتصقان بالجزء السفلي، أما سبب الأعراض فكان التهاب كلية يسرى مزمن مع وجود تضييق حالب أيسر أدى لاستسقاء كلية شديد و تقيح، و بحسب المريضة فإن آلام الظهر هي مشكلة تعاني منها منذ الصغر و في كل مرة تلجأ فيها للأطباء كان العلاج الوحيد بعض الأدوية المخففة للآلام دون تشخيص دقيق للحالة.

يضيف الأطباء أن الإجراء الطبي الأول كان تصريف القيح من الكلية عن طريق إدخال أنبوب بين الكلية و المثانة و على إثره تحسنت حالة المريضة، ليتم بعد فترة إجراء صورة تقييمية للكلية، أظهرت كلية ضعيفة الوظيفة، و بما أن الإصلاح الجراحي للتشوه غير منصوح به نتيجة تكرار التهاب الكلية كان لابد من استئصالها، و لتجنب الجرح المفتوح و الذي رفضته المريضة تماما كونها سباحة محترفة، قرر الأطباء استئصال الكلية بالجراحة التنظيرية و هو ما شكل تحدي كبير نتيجة اتصال الكليتين ببعضهما، وتم إجراء بفصل الكلية المعطلة و وضعها في كيس داخل البطن حيث تم تقطيعها و سحبها خارج البطن، تكللت العملية بالنجاح بدون أي مضاعفات أو أعراض جانبية و خرجت المريضة من المستشفى بعد 48 ساعة.

وقالت المدير التنفيذي للمستشفى السعودي الألماني دبي الدكتورة ريم عثمان، أن المجال الطبي يشهد تقدما كبيرا في مجال استخدام المنظار البطني الجراحي في العديد من العمليات الجراحية و نحن حريصون على مواكبة هذا التقدم المستمر واستخدام التقنيات الحديثة للجراحة التنظيرية في الجراحات المختلفة بما فيها جراحة المسالك البولية، مشيرة إلى المزايا العديدة لهذه النقنية بما فيها سرعة الشفاء و تجنب الجرح المفتوح و العودة السريعة للحياة العملية.

طباعة