«الصحة»: «خبراء القلب» يستهدف جعل طلبة المدارس سفراء توعية في أحيائهم السكنية - الإمارات اليوم

«الصحة»: «خبراء القلب» يستهدف جعل طلبة المدارس سفراء توعية في أحيائهم السكنية

قرّرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع إطلاق الحلقة الثانية من برنامج «خبراء القلب»، الذي أطلق تجريبياً في مايو الماضي في مدرسة المواكب في البرشاء.

ويستهدف البرنامج فريقاً مختاراً من الطلبة، ليكونوا سفراء توعية في مدرستهم وأحيائهم السكنية، من خلال التنظيم والمشاركة في فعاليات تهدف إلى تعزيز بيئة داعمة لصحة القلب والشرايين.

وتتضمن أجندة التدريب التعرف إلى صحة القلب وعوامل الاختطار، وتفعيل دور المراهقين في تعزيز ‏صحة القلب داخل المدارس والأحياء السكنية، والاستجابة لحالات الطوارئ، يقدمها طبيب استشاري في أمراض القلب والشرايين للأطفال في مستشفى القاسمي ‏للنساء والولادة والأطفال، ومدرّب من مركز التدريب والتطوير، التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، ومدرّب من مؤسسة ‏دبي لخدمات الإسعاف.‏

وأكد الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات رئيس الفريق التنفيذي لمؤشرات وفيات أمراض القلب والشرايين والسرطان، الدكتور يوسف محمد السركال، أن البرنامج يندرج تحت مظلة مبادرات الخطة التشغيلية لتحقيق المؤشر الوطني الخاص بتخفيض نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والشرايين، تماشياً مع استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بتقديم الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة، تضمن وقاية المجتمع من الأمراض.

ولفت إلى أن الوزارة تطرح برامج وطنية عدة، تخدم المؤشر الوطني لأمراض القلب والشرايين، منها برنامج الفحص المبكّر عن تشوّهات القلب الخلقية الحرجة عند المواليد الجُدد في المستشفيات، باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وبرنامج «قلوب آمنة» الذي يستهدف طلبة المرحلة الابتدائية، لتقديم خدمات الكشف المبكر عن أمراض القلب وعوامل الاختطار.

وأفادت مديرة إدارة الرعاية الصحية التخصصية نائب رئيس اللجنة التنفيذية الخاصة بالمؤشر الوطني، الدكتورة منى الكواري، أن برنامج «خبراء القلب» يستهدف الطلبة من الفئة العمرية 15-17 سنة.

 

طباعة