93 وصفة عقاقير مخدرة ومؤثرات عقلية مفقودة في أبوظبي خلال 4 أشهر - الإمارات اليوم

«صحة أبوظبي» عممت على اختفاء 10 أختام طبية

93 وصفة عقاقير مخدرة ومؤثرات عقلية مفقودة في أبوظبي خلال 4 أشهر

صورة

أظهرت إحصاءات صادرة عن دائرة الصحة في أبوظبي فقدان 93 وصفة أدوية طبية مراقبة (المنشطات والعقاقير المخدرة والمؤثرات العقلية) خلال الفترة من الرابع من مارس حتى 17 من يوليو الماضيين، فيما فقد 10 أطباء في مستشفيات ومراكز صحية في أبوظبي أختامهم الطبية منذ بداية العام، وطالبت الدائرة بتوخي الحذر، والتأكد من أي وصفة تحمل البيانات المدرجة للمفقودات.

وتفصيلاً، أفادت الدائرة بأنها أرسلت تعميمات إلى كل الصيدليات، والمنشآت الصحية، والضمان الصحي، والمهنيين الصحيين، بالأرقام المتسلسلة للوصفات الطبية المفقودة، إضافة إلى أسماء الأطباء المفقود أختامهم، وبياناتهم، واسم المنشأة المذكورة في الختم، وذلك للتدقيق على الوصفات التي تم صرفها، والإبلاغ فوراً في حال صرف أي من تلك الوصفات، والامتناع عن صرف هذه الوصفات في حال تقديمها لهم والإبلاغ عنها، إضافة إلى التواصل مع أي طبيب ممن فقدوا أختامهم للتأكد من سلامة الوصفات المنسوبة إليهم.

وأشارت الدائرة إلى أنه يجب على الصيدلي الالتزام بتسجيل الوصفة المصروفة في السجل الخاص بالأدوية المخدرة (PH20) فوراً، وتوقيع وختم الوصفة، وتسجيل تاريخها، والاحتفاظ بالنسخة الأصلية لمدة لا تقل عن خمس سنوات، فيما يجب على صيدليات المستشفيات تقديم تقرير ربع سنوي، إلى الدائرة، يوضح حركة الأدوية المخدرة بالمنشأة الصحية، إضافة إلى تقديم جميع المنشآت الصحية توقعاتهم للاستهلاك السنوي من الأدوية المخدرة للعام المقبل قبل بداية شهر يونيو من العام الذي يسبقه.

ولفتت إلى إمكانية صرف جميع الأدوية المخدرة في الأقسام الداخلية بالمستشفيات، فيما يسمح بصرف الأدوية المخدرة للمرضى خارج نطاق المستشفى حسب عدد من المعايير، تتضمن استخدام الشكل الصيدلاني المناسب لهذا الغرض (أقراص، كبسولات، لصقات)، وأن يكون لاستخدام مرضى السرطان أو علاج الآلام المبرحة أو ما بعد العمليات الجراحية الكبرى، وأن يقوم بكتابة الوصفة الطبيب المعالج، على أن يكون أخصائياً أو استشارياً، كل في حدود تخصصه، وأن يتم الوصف بحد أقصى 30 يوماً حسب الجرعة المحددة، وأن يتم استخدام نموذج الوصفات المعتمد للأدوية المخدرة من هيئة الصحة (PH11)، ولا يتم صرف وصفة الأدوية المخدرة بعد مضي ثلاثة أيام من تحريرها.


وصف الأدوية

أفادت دائرة الصحة أبوظبي بأن وصف وصرف الأدوية المراقبة يتم وفقاً لعدد من الضوابط، تشمل استخدام نموذج الوصفات المعتمد من الهيئة، وأن تتناسب مدة وصف الأدوية المراقبة وفق درجة الطبيب المعالج، بحيث يسمح للطبيب الممارس العام بالوصف لمدة لا تزيد على ثلاثة أيام، ولمرة واحدة فقط، فيما يسمح للطبيب الأخصائي (حسب الاختصاص) بالوصف لمدة لا تزيد على 15 يوماً، ويسمح للطبيب الاستشاري (حسب الاختصاص) بوصف الأدوية المراقبة لمدة لا تزيد على 30 يوماً، ويستثنى من مدة الوصف للممارس العام والأخصائي قائمة الأدوية المراقبة التي يصدر بها قرار من وزير الصحة ووقاية المجتمع أو من يفوضه، وحسب توصية من اللجنة العليا للتسجيل الدوائي، وتصرف وفق معايير أخرى.

وأشارت الدائرة إلى أنه يسمح للطبيب الأخصائي (حسب الاختصاص) بوصف الأدوية المراقبة لمدة لا تزيد على 30 يوماً، ويسمح له بإعادة الوصف لمدة مماثلة فقط، بحيث لا تزيد المدة على 60 يوماً، فيما يسمح للطبيب الاستشاري (حسب الاختصاص) بوصف الأدوية المراقبة لمدة لا تزيد على 30 يوماً، ويسمح له بإعادة الوصف مرتين لمدة 30 يوماً في كل مرة، بحيث لا تزيد المدة على 90 يوماً.

«صحة أبوظبي» ألزمت الصيدلي بتسجيل الوصفة المصروفة والاحتفاظ بالنسخة الأصلية 5 سنوات.

30

يوماً الحد الأقصى لوصف الأدوية المراقبة وفق الجرعة المحددة.

طباعة