«الصحة العالمية»: محمد بن زايد في مقدمة داعمي الجهود لمكافحة «شلل الأطفال» - الإمارات اليوم

حملة الإمارات قدمت تطعيماً ضد المرض لـ 57 مليون طفل باكستاني

«الصحة العالمية»: محمد بن زايد في مقدمة داعمي الجهود لمكافحة «شلل الأطفال»

أكدت منظمة الصحة العالمية أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يأتي في مقدمة الداعمين لجهود مكافحة مرض شلل الأطفال في العالم، منوهة بأن الحملة الإماراتية للتطعيم ضد شلل الأطفال التي نفذت في باكستان قدمت تطعيماً ضد المرض لـ57 مليون طفل.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، الدكتور أحمد المنظري، إن حرص سموه على ضمان حصول كل طفل في المناطق النائية، التي يصعب الوصول إليها، على اللقاحات اللازمة لتحصينه، لعب دوراً محورياً في تعزيز الجهود العالمية في مكافحة المرض.

وأشار إلى أهمية الدور المحوري الذي تلعبه الحكومات والشركاء العالميون في مكافحة مرض شلل الأطفال، حيث أسهمت مساعداتهم المادية والمعنوية في تسهيل عمل حملات التطعيم الميدانية، ونجاح مهامها في مختلف مناطق انتشار المرض.

وأوضح المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أن المنظمة تمكنت بالتعاون مع الحكومات الوطنية وشركائها في المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال، من تطهير مجتمعات المنطقة من هذا المرض بصورة تدريجية باستثناء بعض الجيوب القليلة القابعة في أفغانستان وباكستان.

وقال إنه منذ أن وافقت الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية للمرة الأولى في عام 1988على الهدف العالمي لاستئصال شلل الأطفال، شهد العالم بذل جهود هائلة وتخصيص أموال طائلة لتحقيق مهمة استئصال هذا المرض بصورة نهائية من كوكب الأرض.

ولفت إلى أن الفريق العالمي للتصدي لمرض شلل الأطفال يضم قادة الحكومات والمانحين الأسخياء والقيادات الدينية وخبراء التخطيط الاستراتيجي وخبراء الاتصال والمفاوضين، إضافة إلى نخبة من أبرز أخصائيي الصحة والعاملين في صحة المجتمع.

يشار إلى أن حملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال التي نفذت في باكستان خلال الفترة من عام 2014 حتى نهاية سبتمبر الماضي نجحت في إعطاء 346 مليوناً و803 آلاف و20 جرعة تطعيم ضد مرض شلل الأطفال، لأكثر من 57 مليون طفل باكستاني.

طباعة