«مونشوت» تجمع صناع القرار في القطاعين العام والخاص لدعم الأبحاث الطبية في الدولة - الإمارات اليوم

«مونشوت» تجمع صناع القرار في القطاعين العام والخاص لدعم الأبحاث الطبية في الدولة

يشارك في المبادرة التي ستُقام على مدار يوم واحد نخبة من الخبراء والمختصين المعروفين في القطاع الصحي. من المصدر

تطلق مجموعة «في بي إس» للرعاية الصحية بالتعاون مع جمعية البيت متوحد اليوم في العاصمة أبوظبي، مبادرة «مونشوت» لدعم الأبحاث الطبية، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، إذ تعتبر المبادرة أول حدث من نوعه على مستوى المنطقة.

وتهدف المبادرة إلى جمع نخبة من صناع القرار في القطاعين العام والخاص إلى جانب مجموعة من الشخصيات الأكاديمية والخبراء في القطاع الصحي، لمناقشة وإنشاء إطار عمل واضح لدعم الأبحاث الطبية في الدولة.

وتسلط المبادرة الضوء على منهجيات إنشاء الأجندة البحثية التي تسرع عجلة الابتكار وريادة الأعمال لاستشراف مستقبل القطاع التعليمي والتنمية الاجتماعية والقطاع الصحي، بما يتماشى مع رؤية الإمارات 2021، حيث تسعى المبادرة إلى دعم جهود دولة الإمارات للمضي قدماً نحو اقتصاد مستند إلى المعرفة.

وسيشارك في المبادرة التي ستُقام على مدار يوم واحد نخبة من الخبراء والمختصين المعروفين في القطاع الصحي الذين يمثلون مؤسسات بحثية وصحية عالمية رائدة، حيث سيبحث المشاركون أهمية الاستثمار في الأبحاث الطبية وتشجيع استخدام أحدث التقنيات وبحث دور الذكاء الاصطناعي في تطوير المنظومة الصحية. وستبحث الجلسات النقاشية أهمية إنشاء منظومة بحثية متينة قائمة على التعاون بين المؤسسات الحكومية والخاصة.

وستشهد المبادرة مشاركة عدد من طلبة المؤسسات التعليمية الصحية والعلمية في مختلف أنحاء الدولة، الذين سيحظون بفرصة التواصل مع المتحدثين واستقاء المعرفة والخبرة منهم. كما سيحضرها مجموعة من الأطباء والعاملين في قطاع الرعاية الصحية في الإمارات.

طباعة