«صحة دبي»: 95% من مصابي ارتفاع ضغط الدم لا يعرفون السبب - الإمارات اليوم

دراسة: 45% من سكان الدولة يجهلون خطورة المرض

«صحة دبي»: 95% من مصابي ارتفاع ضغط الدم لا يعرفون السبب

خلال مؤتمر صحافي لـ«صحة دبي» وشركة «سيغنا» الشرق الأوسط للتأمين. من اللمصدر

أفادت هيئة الصحة في دبي، بأن نحو 30% من البالغين في الدولة يعانون ارتفاع ضغط الدم، وما بين 92 و95% منهم لا توجد أسباب واضحة معروفة لإصابتهم، فيما أظهرت دراسة حديثة أن 45% من سكان الدولة يجهلون خطورة الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وقال رئيس قسم التأمين الطبي في مؤسسة دبي للضمان الصحي، التابعة لهيئة الصحة في دبي الدكتور محمد فرغلي، خلال مؤتمر صحافي للهيئة وشركة «سيغنا» الشرق الأوسط للتأمين، إن هيئة الصحة تنفذ خطة لمكافحة ارتفاع ضغط الدم، من خلال العديد من البرامج والتوعية، وطالب كل المقيمين بالدولة بضرورة إجراء فحص شامل للجسم بشكل سنوي، لاكتشاف الأمراض في بدايتها.

وقال: «تأتي هذه الحملة تماشياً مع مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، إذ تسعى إلى رفع مستوى صحة القلب عبر زيادة الوعي حول المخاطر وسبل الوقاية بين عموم السكان في دولة الإمارات، وسيتم تنفيذ الحملة على مراحل متعددة على مدى ثلاث سنوات، بدءاً من الحوار حول السياسات والقوانين التنظيمية، إلى تغيير السلوكيات المتعلقة بصحة القلب، وصولاً إلى تحقيق أثر ملموس على مستوى وعي الجمهور والمجتمع الطبي. وستنطلق المرحلة الأولى بأنشطة توعوية ترمي إلى نشر الوعي حول مشكلات ارتفاع ضغط الدم».

وقال فرغلي إن الأشخاص فوق الـ40 عاماً لديهم استعداد أكبر للإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، مؤكداً ضرورة اتخاذ إجراءات وقائية والكشف عن المرض مبكراً منذ عمر 18 عاماً.

وأشار المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم المؤسسي المشترك في هيئة الصحة في دبي أحمد عبدالله صالح النعيمي، إلى أن أمراض القلب والشرايين وراء 30% من الوفيات في دبي، والعدد في تزايد مستمر، مشدداً على ضرورة تنفيذ حملات تهدف إلى معالجة هذه المشكلة وتدعم زيادة الوعي بصحة القلب، وتثقيف السكان حول أهمية اتباع أنماط حياة صحية.

ووفقاً لدراسة حديثة نفذتها شركة «سيغنا» الشرق الأوسط للتأمين، بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي، نحو 47% من السكان لا يعلمون بأعراض ارتفاع ضغط الدم، كما أظهرت أيضاً أن نحو 15% من السكان لم يفحصوا ارتفاع ضغط الدم نهائياً.

وكشفت الدراسة أن 45% من المقيمين والمواطنين يجهلون خطورة المرض، كما أن أكثر من 55% من سكان الإمارات يعتقدون أن ارتفاع ضغط الدم لا يمكن إدارته.

وأشارت إلى أن التوتر الشديد والتاريخ العائلي والوزن والخمول البدني، هي أكبر العوامل المسببة لمرض ارتفاع ضغط الدم، كما أن معدلات التوتر لدى الموظفين في الإمارات هي من بين الأعلى في العالم، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى مخاوف الموظفين من الأمور المالية والاستقرار الوظيفي.

طباعة