«صحة أبوظبي» تدرس زيادة رواتب الممرضين وتطوير سلم الترقي - الإمارات اليوم

3 % نسبة التوطين في القطاع.. و4 تحديات وراء تدنيها

«صحة أبوظبي» تدرس زيادة رواتب الممرضين وتطوير سلم الترقي

صورة

كشفت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) عن وجود تحديات في توطين مهنة التمريض، إذ إن نسبة المواطنين العاملين في هذا المجال لا تتعدى 3% في إمارة أبوظبي، مشيرة إلى وجود مشروع لتحسين رواتب العاملين في قطاع التمريض والتوسع في سلم الترقي. جاء ذلك خلال المؤتمر الإقليمي لمجلس التمريض الدولي، الذي انطلق أمس في أبوظبي ويستمر حتى غد.

ويسلط المؤتمر الضوء على دور مجلس التمريض الدولي في مجالات الوقاية من العدوى ومكافحتها، وأحدث ممارسات التمريض المستندة إلى الدليل العلمي، وكل أنواع الرعاية والنماذج المبتكرة في رعاية المرضى، بالإضافة إلى تعزيز قيمة وثقافة التمريض في المجتمع المحلي، وتوفير الفرص للخبرات المحلية من خلال 102 ورقة علمية تقسم على 12 جلسة رئيسة، و18 جلسة متخصصة، و67 ورقة علمية، بالإضافة إلى خمس ورش عمل، كما يشارك في المؤتمر جمعية التمريض الإماراتية، ومؤتمر صحة الدولي للتمريض والقبالة والمهن الصحية المساندة، بدعم من شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة).

وأوضحت رئيس المؤتمر الرئيس التنفيذي بالإنابة لإدارة التمريض في مستشفى الرحبة، سماح محمود، أن نسب توطين قطاع التمريض في المستشفيات الحكومية في أبوظبي العام الجاري لم تختلف عن العام السابق، فهي مازالت تراوح بين 2 و3% فقط من إجمالي العاملين في القطاع، مشيرة إلى أن عدد المواطنين العاملين في قطاع التمريض كان نحو 180 ممرضاً وممرضة فقط من إجمالي 7850 ممرضة وممرضاً عاملين في المستشفيات الحكومية في الإمارة.

وأكدت محمود على وجود أربعة تحديات تعوق زيادة نسبة التوطين في قطاع التمريض، على رأسها استمرار نظرة المجتمع للعاملين في المهنة، فمازالت النظرة لمهنة التمريض دون المأمول، وعدم وجود لوائح ونظم تجعل أصحاب المهنة على طاولة مسؤولي القرار الطبي، بالإضافة إلى تدني الرواتب، وطبيعة أوقات العمل.

وكشفت محمود عن وجود مشروع تعمل عليه «صحة» لتحسين رواتب العاملين في قطاع التمريض في المستشفيات الحكومية والتوسع في سلم الترقي وتطويره أمام أطقم التمريض، مشيرة إلى أن المؤتمر يعد فرصة جيدة للمساهمة في تغيير النظرة المجتمعية لمهنة التمريض، خصوصاً بعد التوسع في موضوعاته، ليشمل تخصصات أخرى مثل القبالة والتغذية والتنفس الاصطناعي، وغيرها من المهن المساندة.

180

ممرضاً وممرضة

مواطنين من إجمالي

7850 يعملون في

المستشفيات الحكومية

في أبوظبي.

طباعة