مستشفيات الإمارة تطبق إجراءات لمنع نقل العدوى من المريض إلى الزائر

90 طبيباً يؤدون اختبار «البورد الأميركي» في أبوظبي

المؤتمر شهد إطلاق «صحة أبوظبي» ملامح خطة الجودة للقطاع الصحي. من المصدر

اختتمت فعاليات المؤتمر الدولي الثاني للوقاية من العدوى ومكافحتها أمس، بأداء 90 طبيباً لاختبار الجودة الطبية الأميركية (البورد الأميركي)، فيما أكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، أن توصيات المؤتمر سيتم تعميمها على كل الجهات الصحية في الدولة للاستفادة منها في الوقاية من العدوى ومكافحتها.

وأكدت رئيسة المؤتمر استشارية الأمراض المعدية للأطفال مديرة إدارة الشؤون الطبية في مدينة الشيخ خليفة الطبية، الدكتورة نوال الكعبي، أن المؤتمر قدم فرصة لكل متخصصي الوقاية من العدوى والأطباء وعلماء الأحياء المجهرية ومتخصصي الرعاية الصحية ممن لديهم اهتمام بمكافحة العدوى، للالتقاء في مدينة أبوظبي وتبادل الخبرات، وبحث أحدث وسائل مكافحة العدوى والوقاية منها.

وقالت: «مستشفيات الإمارة تطبق إجراءات لمنع نقل العدوى من المريض إلى الزائر، حيث سلط المؤتمر الضوء على إدارة مكافحة برامج العدوى المبتكرة والمستمدة من الأدلة، ومكافحة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية والمتعلقة بالأمراض المعدية، والتأهب لحالات الطوارئ وإدارة الكوارث، وإدارة النفايات، بجانب مكافحة العدوى البيئية، والوقاية من العدوى والسيطرة عليها أثناء البناء، بالإضافة إلى أفضل الممارسات لمعالجة المناظير المرنة، وأفضل الممارسات للتنظيف والتعقيم».

فيما أكد المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية الدكتور علي العبدلي، أن المؤتمر شكل فرصة للمعنيين والخبراء لتبادل الخبرات والأفكار، وبناء الجسور للوصول إلى خدمات طبية عالية الجودة، مشيراً إلى أن المؤتمر شهد قيام دائرة الصحة أبوظبي بإطلاق ملامح خطة الجودة للقطاع الصحي.

وقال: «أقيم على هامش المؤتمر اختبار الجودة الطبية (البورد الأميركي)، وهو اختبار أميركي لا يعقد خارج الولايات المتحدة الأميركية إلا في مدينة أبوظبي»، مشيراً إلى عدد المتقدمين للاختبار بلغ 90 طبيباً من داخل الدولة وخارجها.

وشهد المؤتمر على مدار ثلاثة أيام عرض ومناقشة أكثر من 40 ورقة عمل ومحاضرات علمية وجلسات للخبراء، و10 ورش عمل، بجانب عرض 17 من الملصقات العلمية، وثلاثة أفلام علمية متعددة تناقش أهم طرق الوقاية من العدوى ومكافحتها من خلال نخبة من المتحدثين والخبراء استعرضوا أحدث المستجدات عن حلول الوقاية من العدوى وتحسين الرعاية، ما ساعد الأطباء ومقدمي الخدمات العلاجية على اكتساب المعرفة والمهارات الضرورية لوضعها موضع التنفيذ في ممارساتهم اليومية.

وسعى المؤتمر إلى تعليم نشر ثقافة الوقاية من العدوى ومكافحتها، ومناقشة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية وكيفية علاجها والوقاية منها.