بالفيديو.. «السكري» يتراجع في الدولة من 18.9% إلى 11.8% - الإمارات اليوم

وفقاً لنتائج مسح صحي شامل نفذته الوزارة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية

بالفيديو.. «السكري» يتراجع في الدولة من 18.9% إلى 11.8%

صورة

 

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن تراجع معدلات الإصابة بمرض السكري في الدولة من 18.9% عام 2010 إلى 11.8% خلال العام الجاري، وفق نتائج المسح الصحي الشامل الذي انتهت منه الوزارة أخيراً، ونفذته بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، مؤكدة التزامها بأهداف منظمة الصحة العالمية بالوصول إلى نسبة الوفيات الناتجة عن الأمراض غير السارية إلى 25% بحلول عام 2025، بحسب الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، الدكتور حسين الرند.

وأوضح الرند في تصريحات صحافية، أمس، أن المسح الصحي الشامل الذي أجرته الوزارة، وانتهت منه أخيراً، شاركت في إعداده وتحليل بياناته منظمة الصحة العالمية، الأمر الذي يعزز دقة النتائج التي توصل إليه المسح الذي اشتمل على العديد من الأمراض. وأشار إلى أن الوزارة كانت شكلت لجنة وطنية عليا للأمراض غير السارية، تضم 39 عضواً من مختلف الجهات في الدولة، للمساهمة في إعداد الخطة الوطنية لمكافحة الأمراض غير السارية.

وأكد أن تراجع معدلات الإصابة بالسكري في الدولة جاء نتاج كثير من البرامج والمبادرات التي نفذتها الوزارة من خلال الخطة الوطنية لمكافحة الأمراض غير السارية، وبناء على توجيهات القيادة في هذا الشأن، معتبراً تلك النسبة نجاحاً كبيراً حققته الوزارة خلال السنوات السابقة. ولفت الرند إلى أن نتائج المسح الصحي الشامل تتضمن كثيراً من الأرقام والإحصاءات التي تبرز نتائج الجهود الصحية للوزارة في مكافحة الأمراض السارية وغير السارية، التي ستعلنها الوزارة بالتفصيل قريباً.

وأكدت الوزارة خلال ندوة إعلامية حول نتائج التقرير العالمي للمفوضية العليا المختصة بالأمراض غير السارية والتابعة لمنظمة الصحة العالمية، أن الإمارات تعد من الدول الرائدة إقليمياً وعالمياً في مجال المكافحة والسيطرة على الأمراض غير السارية، استجابة لهدف منظمة الصحة العالمية في خفض بنسبة الوفيات الناتجة عن الأمراض غير السارية إلى 25% بحلول عام 2025.

ووفقاً للوزارة، فإن الإمارات نجحت في وضع خريطة طريق للوقاية من الأمراض غير السارية، متمثلة في إنجازات عدة من ضمنها وضع الخطة الوطنية الشاملة لمكافحة الأمراض غير السارية، واستحداث اللجنة العليا متعددة القطاعات حول الأمراض غير السارية، وتطبيق ضريبة التبغ والمشروبات الغازية، ووضع خطة شاملة للتصدي للسمنة لدى الأطفال.

وذكر الرند أن الوزارة نظمت ندوة نقاشية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ضمن جهودها في تطوير الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الأمراض غير السارية (2017 – 2021)، في إطار استراتيجية الوزارة لتقديم الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة، تضمن وقاية المجتمع من الأمراض، وتعزيز أنماط الحياة الصحية تماشياً مع الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 بتطبيق نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية.

من جانبه، أفاد رئيس قسم الأمراض غير السارية والصحة النفسية في منظمة الصحة العالمية، الدكتور أسموس هامريش، بأن العبء الاقتصادي بسبب الأمراض غير السارية كبير، الأمر الذي يستدعي وضع برامج للوقاية من تلك الأمراض، مشيراً إلى أن كل دولار يصرف على الوقاية يوفر في النهاية سبعة دولارات.

وقالت رئيس قسم الأمراض غير السارية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الدكتورة بثينة بن بليلة، إن الوزارة حرصت على تسليط الضوء على النجاح الذي حققته الدولة في مكافحة الأمراض غير السارية، والذي يمكن الاستفادة منه عالمياً للحد من ارتفاع هذا النوع من الأمراض، كما عرضت أهم توصيات تقرير المفوضية العليا للأمراض غير السارية لتعزيز تنفيذها داخل منطقة إقليم شرق المتوسط، إضافة إلى لفت انتباه القادة الإقليميين.


التصدي للأمراض غير السارية

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن اختيار المفوضية العليا رفيعة المستوى المختصة بالأمراض غير السارية، والتابعة لمنظمة الصحة العالمية، وزير الصحة ووقاية المجتمع، عبدالرحمن بن محمد العويس، مفوضاً لتمثيل إقليم شرق المتوسط، نظراً لريادة دولة الإمارات في هذا المجال، ولكونها مثالاً عالمياً متميزاً للالتزام بالتصدي للأمراض غير السارية، وفق مستهدفات الأجندة الوطنية 2021، وأهداف التنمية المستدامة 2030.

السياسات الوقائية والعلاجية

أفادت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بأنها عرضت خلال ندوة نقاشية دراسة مدى انتشار الأمراض غير السارية وعوامل الاختطار المسببة لها، وتحديث البرنامج الوطني لترصد الأمراض غير السارية، وإعداد السجلات الوطنية للوفيات الناتجة عن هذه الأمراض، وجمع البيانات الإحصائية، وتحليلها وإصدار التقارير لتحديث المؤشرات الصحية، وناقشت السياسات الوقائية والعلاجية لها في ضوء العديد من التجارب الإقليمية والعالمية، ووضع خريطة الطريق لأولويات الخطة الوطنية.

25 %

نسبة الوفيات الناتجة عن الأمراض غير السارية بحلول 2025، وفق خطة «الصحة».

طباعة