"الصحة" تطالب بتأجيل السفر غير الهام إلى كيريلا بسبب فيروس "النيفا" وتُعرّف بأعراضه

طالبت وزارة الصحة ووقاية المجتمع المواطنين والمقيمين بالدولة بتأجيل السفر الغير ضروري إلى كيريلا، كونهم معرضون للإصابة بفيروس " النيفا"، وذلك إلى أن يتم احتواء الوباء، وفق استشاري ومدير مكتب اللوائح الصحية الدولية في الوزارة الدكتورة فاطمة العطار.

وأوضحت العطار لـ " الإمارات اليوم " أن فيروس " النيفا" يعتبر فيروس ناشئ حديثًا يسبب مرضًا شديدًا في كل من الحيوانات والإنسان، وبدأ انتشارها من خفافيش الفاكهة ،  وتشمل أعراضه مشكلة في التنفس ، وتورم في الدماغ ، وحمى ، وصداع ، ونعاس ، وتوهان وهذيان. يمكن للمريض أن يدخل في غيبوبة خلال 48 ساعة،  ينتقل عن طريق الاتصال المباشر مع المريض، و لا يوجد لقاح للفيروس حتى  الآن وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، ويقتصر  العلاج الرئيسي للمصابين هو الرعاية الداعمة المكثفة.

وتابعت " نظراً لحركة السكان والبضائع بين كيريلا والكثير من البلدان تنصح منظمة الصحة العالمية بتشديد الرقابة  في مرافق الرعاية الصحية خصوصا في منافذ الدخول، و تدريب الأطباء حول المرض وكيفية اكتشاف الحالات المصابة، كذلك رفع القدرات التشخيصية للمختبرات، ونشر رسائل صحية توعوية تركز على كيفية الكشف عن المرض والوقاية منه، تستهدف كافة أفراد الجمهور" .

وتشير معلومات منظمة الصحة العالمية إلى أن الفيروس أودى  بحياة 10 أشخاص في كيريلا حتى الان، كما أنه يمكن أن ينتقل إلى البشر من الحيوانات (الخفافيش والخنازير) ، ويمكن أيضا أن ينتقل مباشرة من إنسان لآخر، كما أنه لا يوجد علاج أو لقاح متاح للناس أو الحيوانات. العلاج الأساسي للبشر هو الرعاية الداعمة.

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أنها تقوم بمراقبة وضع فيروس النيفا عن قرب، وتعمل مع شركاءها الاستراتيجيين لاتخاذ جميع الاجراءات الاحترازية لمنع وصول المرض الى الدولة ، كما تتواصل الوزارة بشكل مستمر مع  منظمة الصحة العالمية لتطبيق آخر التوصيات العالمية.  

 

طباعة