مستشفيات تستقبل حالات في سن الـ 30 مصابة بجلطات قلبية

حذر مؤتمر طبي، عقد في دبي، من أن الحياة العصرية والسمنة وإهمال ممارسة الرياضة، تعد من أهم أسباب الإصابة بأمراض القلب، وأن 30% من حالات الوفاة في منطقة الخليج سببها الأمراض القلبية، لافتاً إلى أن المستشفيات في الإمارات ودول الخليج تستقبل حالات مرضية في عمر الـ30 مصابة بجلطات قلبية، ما يعد جرس إنذار لضرورة تغيير نمط الحياة، والتوجه نحو الحياة الصحية، لتقليل الإصابة بأمراض القلب والجلطات.

مؤتمر «سكيل 2017» يناقش قصور وظائف القلب، وأحدث الأدوية.

وناقش مشاركون في مؤتمر «سكيل 2017»، الذي نظمه مستشفى القرهود، بالتعاون مع جمعية القلب الإماراتية، أول من أمس، آخر التطورات العلمية والمستجدات العالمية المتعلقة بأمراض القلب والشرايين، بمشاركة 300 طبيب متخصص في أمراض القلب والشرايين من مختلف مستشفيات الدولة.

واستعرض رئيس المؤتمر، الدكتور براجيش ميتال، التقنيات العالمية المستخدمة في عمليات القسطرة، التي باتت تشكل نحو 90% من عمليات القلب، فيما تشكل عمليات القلب المفتوح نحو 10%، لافتاً إلى أن النجاح في عمليات القسطرة يصل إلى أكثر من 95%

وقال المدير التنفيذي لمستشفى القرهود، الدكتور أحمد غانم، إن المؤتمر يناقش قصور وظائف القلب والأزمة القلبية، وأحدث الأدوية لمرضى القلب، ويعرض إحصاءات حديثة عن حجم الإصابة بأمراض القلب في مستشفيات الدولة، إلى جانب أحدث العلاجات والخبرات في مجال الوقاية من هذه الأمراض المزمنة والخطرة.

وفي نهاية المؤتمر كرم سامي القمزي، والدكتور راجيش ميتال، المتحدثين في المؤتمر.

طباعة