"خليفة الطبية" بأبوظبي تنقذ طفلة ابتلعت "بطارية ليثيوم"

استطاع أطباء مدينة الشيخ خليفة الطبية إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"،  انقاذ طفلة تبلغ من العمر سنتان بعد ابتلاعها بطارية ليثيوم على شكل قرص صغير، حيث تمكن الأطباء من استخراج البطارية من معدة الطفلة باستخدام تقنية المنظار، محذرين من مخاطر الأجسام الغريبة صغيرة الحجم التي يسهل ابتلاعها من قبل الأطفال، وخاصة البطاريات الصغيرة الموجودة بكثرة في الألعاب.

وتفصيلا، أوضح استشاري الجهاز الهضمي للأطفال في المدينة الطبية، الدكتور عامر عزاز، والذي قام باستخراج البطارية، أن مدينة الشيخ خليفة الطبية استقبلت الطفلة والمحولة من أحد المستشفيات الخاصة في أبوظبي، وذلك في ساعة متأخرة من الليل، حيث قيّمها الفريق الطبي والتمريضي في قسم الطوارئ، وتأكدوا من استقرار حالتها السريرية وأن البطارية لا تزال في مجرى الطعام، ثم تقرر عمل منظار للمعدة لإزالة البطارية عبر الفم وتحت التخدير العام، واستغرق الإجراء أقل من 10 دقائق دون أي ضرر بالجزء الداخلي من مجرى الطعام، حيث عادت الطفلة إلى المنزل بعد عدة ساعات من دخولها إلى الطوارئ.

وأفاد الدكتور عزاز أن البطاريات قد تكون خطيرة ومهددة للحياة في حال تأخر استخراجها، حيث يمكن أن تعلق في المريء وقد تؤدي إلى صعوبة في التنفس والتهابات خطيرة.

كشف رئيس قسم الجهاز الهضمي للأطفال في المدينة والحاصل على البورد الأمريكي في تخصص أمراض الجهاز الهضمي لدى الأطفال، الدكتور محمد مقدادي، أن قسم الطوارئ في المدينة الطبية سجل ورود 145 حالة ابتلاع لأجسام غريبة من قبل أطفال خلال العام الماضي، مقارنة مع 128 حالة خلال عام 2015.

وقال الدكتور مقدادي، إن ابتلاع الأجسام الغريبة هو فعل شائع لدى الأطفال خاصة في عمر 4 أو 5 سنوات فهم يفحصون ما حولهم باستخدام حواسهم، وعادة ما تصل الأجسام المبتلعة إما إلى الرئة أو إلى الجهاز الهضمي، وقد تؤدي إلى ثقب المريء مما يسبب صعوبة البلع وزيادة اللعاب إضافة إلى الآلام.
 
وتابع الدكتور مقدادي، أن استخراج الأجسام الصلبة في مدينة الشيخ خليفة الطبية عادة ما يتم باستخدام المنظار تحت التخدير العام دون الحاجة إلى تدخل جراحي، إلا أن هناك حالات تستوجب إجراءً جراحياً خاصة لو طال وقت وجود الجسم الغريب في الجهاز الهضمي ووصل إلى الأمعاء أو حدث تمزق أو التهاب في جدار المعدة أو الأمعاء."

ومن جانبه، أشار الدكتور عامر عزاز، إلى أن العملات المعدنية هي أكثر الأجسام الغريبة التي يبتلعها الأطفال في الدولة وحول العالم، وعادة ما تخرج  80 -90 % من الأجسام الغريبة من الجسم دون تدخل إلا أن 10-20% من تلك الحالات تتطلب إزالة بالمنظار وما يقارب 1% منها يتطلب إخراجها تدخلاً جراحياً، وهذا عادة ما يحدث في حال ابتلاع الأجسام الحادة أو التي يزيد قطرها عن 2 سم وطولها عن 5 سم.

ودعا الدكتور عزاز الأهل إلى إبعاد أي جسم صغير الحجم عن الأطفال كما يجب الحرص على عدم شراء الألعاب الصغيرة التي يسهل ابتلاعها، والتأكد من إقفال فتحة البطاريات في اللعبة باستخدام البراغي وعدم شراء الألعاب التي لا يمكن إقفال بطارياتها، وفي حال شك الأهل بأن الطفل قد ابتلع شيئاً عليهم التوجه إلى قسم الطوارئ للمعاينة والفحص.

طباعة