إنقاذ سائق أصيب بسكتة قلبية أثناء القيادة

المريض خضع للعلاج في مستشفى عبيدالله. الإمارات اليوم

أنقذ فريق طبي في مستشفى عبيدالله برأس الخيمة، سائق حافلة (من جنسية دولة آسيوية - في العشرينات من عمره)، بعد إصابته بسكتة قلبية تسببت في فقدانه للوعي لمدة 24 ساعة.

وقال أخصائي أمراض القلب في المستشفى، الدكتور عادل عبد الله واصف، لـ«الإمارات اليوم»: «إن السائق أصيب بسكتة قلبية أثناء قيادته للحافلة التي يعمل عليها، وتم نقله إلى المستشفى بسيارة أجرة، ووصل إلى المستشفى بعد سبع دقائق من الإصابة، فتم إجراء عملية تدليك اصطناعي لقلبه ووضعه على أجهزة التنفس، وتبيّن أنه مصاب بمرض نادر في القلب يسمى متلازمة (بوركادا)».

وأضاف أن «قلب المريض عاود العمل بشكل طبيعي، إلا أنه ظل فاقداً للوعي لمدة 24 ساعة، بسبب انقطاع الأوكسجين عن الدماغ أثناء إصابته بالسكتة القلبية، وتأخر وصوله إلى المستشفى».

وذكر أنه «تم وضع المريض على أجهزة التنفس في قسم العناية المركزة، إلى أن استعاد وعيه بشكل كامل بعد يومين»، لافتاً إلى أنه «تمت زراعة جهاز صغير تحت جلد في منطقة الصدر يسمى جهاز (صدمات القلب)، يقوم بعمل صدمات لقلب المريض فور تعرّضه للسكتة القلبية».

وأوضح أن «الجهاز يعدّ من أفضل الأجهزة الطبية التي تقوم بالحفاظ على سلامة مرضى القلب ممن يعانون متلازمة (بوركادا)، التي تعدّ من الأمراض النادرة التي تصيب الإنسان، نتيجة زيادة نسبة الكهرباء في القلب».

 

طباعة