مبادرات الإمارات تفوق الـ700 مليون درهم لاستئصال شلل الأطفال عالميا

 بلغت القيمة الإجمالية للمساعدات التي قدمتها أو التزمت بها دولة الإمارات لدعم مبادرات استئصال مرض شلل الأطفال عالميا ما يوازي 711 درهم /194 مليون دولار أمريكي/ خلال الأعوام الخمسة الماضية حيث انصبت تلك الجهود وعبر التحالفات مع المنظمات الدولية المعنية بمكافحة المرض على دعم حملات التطعيم والتحصين في الدول والمناطق التي يستفحل فيها المرض بالأخص في كل من باكستان وأفغانستان وأفريقيا .

وأشار تقرير لوزارة التنمية والتعاون الدولي صدر اليوم تزامنا مع حفل توزيع جوائز أبطال شلل الأطفال الذي تستضيفه اليوم أبوظبي إلى أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تأتي على صدارة جهود دولة الإمارات للقضاء على ذلك المرض عالميا وبما يعد نموذجا محوريا وفاعلا في التصدي لمرض فيروسي خطير يصيب الأطفال وبالأخص من خلال إعلان سموه في العام 2013 تقديم 440 مليون درهم إماراتي /120 مليون دولار أميركي/ مساهمة في دعم الجهود العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال مع التركيز بشكل خاص على باكستان وأفغانستان وذلك انطلاقا من رؤية وفلسفة سموه السامية بأن إنفاذ الأطفال من أمراض يمكن الوقاية منها هو عمل إنساني عظيم لا يتحقق إلا بتكاتف وتعاون الجميع .

كما سلط التقرير الضوء على مبادرة سموه أيضا في العام 2011 والتي تضمنت إبرام شراكة استراتيجية بين كل من دولة الإمارات ومؤسسة بيل ومليندا جيتس تم بموجبها تقديم مبلغ قدره 100 مليون دولار أميركي مناصفة بين الطرفين لشراء وإيصال اللقاحات الحيوية للأطفال في أفغانستان وباكستان حيث بلغت قيمة المساعدات التي وجهتها الدولة بموجب تلك الاتفاقية لكل من أفغانستان وباكستان في عام 2011 نحو 61.3 مليون درهم /16.7 مليون دولار أمريكي/ وذلك لتمكين شراء وتسليم اللقاحات وتطعيم للأطفال في أفغانستان وباكستان على مدار ثلاثة أعوام .

وقالت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية أن دولة الإمارات في ظل توجيهات قيادتها الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة باتت دولة رائدة عالميا في مجالات تقديم الاستجابة الإنسانية لكافة المتأثرين من الأزمات والكوارث الإنسانية بما فيها دورها الفاعل والمحوري لدعم الجهود الدولية لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم وذلك من خلال شراكتها الاستراتيجية مع المنظمات والمؤسسات الدولية المعنية بالتصدي لذلك المرض فضلا على جهودها في مكافحة المرض في مناطق استفحاله وبالأخص باكستان وأفغانستان مع سرعة الوصول للأطفال المصابين والقاطنين في مناطق جبلية أو يصعب الوصول إليها مما يؤكد فاعلية الجهود الإماراتية .

وأضافت "اليوم تؤكد المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال أن جهود الإمارات ساهمت بفاعلية في استئصال شلل الأطفال وذلك من خلالها دور الدولة البارز على صعيد جهود التمويل والتوعية في دعم برنامج مكافحة شلل الأطفال عالميا".

وقد أشار تقرير وزارة التنمية والتعاون الدولي لتقديم دولة الإمارات مساعدات لمنظمة الصحة العالمية بلغت قيمتها نحو 30 مليون درهم إماراتي /8 ملايين دولار أمريكي/ لمشاريع استئصال شلل الأطفال في أفريقيا.

كما ذكر التقرير قيام دولة الإمارات من خلال هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتقديم منحة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة /اليونسيف/ في العام 2013 بلغت قيمتها نحو 2.7 مليون درهم إماراتي /0.74 مليون دولار أمريكي/ لتأمين لقاحات للأطفال السوريين مع انتشار المرض نتيجة للأوضاع المأسوية .

وفي العام 2014 أوضح التقرير تقديم دولة الإمارات منحة بقيمة 55.8 مليون درهم إماراتي /15.2 مليون دولار أمريكي/ لصالح برنامج استئصال شلل الأطفال في أفريقيا وباكستان من خلال منظمة الصحة العالمية .

كما قامت دولة الإمارات بتوجيه نحو 121 مليون درهم /33 مليون دولار/ خلال الأعوام من 2011 – 2013 لصالح دعم التحالف العالمي للقاحات والتحصين /GAVI/ .

وفي اطار تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية ودعم القطاع الصحي وتعزيز برامجه الوقائية بجمهورية باكستان الإسلامية وضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومن خلال الدور المحوري لإدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان فقد تكللت مهام حملة الإمارات للتطعيم خلال عامي 2014 و2015 بالنجاح مع إعطاء 86 مليونا و582 ألفا و923 جرعة تطعيم لأطفال باكستان ضد شلل الأطفال .

وقد استطاع القائمون على الحملة النجاح في التنفيذ الميداني والوصول إلى الأطفال المستهدفين بحملات التطعيم ضد مرض شلل الأطفال بنسبة عالية وكبيرة في 53 منطقة بإقليم خيبر بختونخوا وإقليم المناطق القبلية وإقليم بلوشستان وإقليم السند حيث نجحت الحملة في إعطاء جرعات التطعيم خلال المرحلتين الأولى والثانية لأكثر من 21 مليون طفل باكستاني من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الخمس سنوات ضد مرض شلل الأطفال.

طباعة