«السعودي الألماني» ينقذ حياة مسنّة بعد انسداد مفاجئ في شرايين القلب

المستشفى أجرى 20 عملية مجانية للفقراء. وام

استطاع الفريق الطبي والجراحي في المستشفى السعودي الألماني في دبي، وبمبادرة تطوعية من زايد العطاء والمستشفى وجمعية دار البر، إنقاذ حياة مريضة مسنّة (مصرية)، مصابة بجلطة قلبية، نتيجة انسداد مفاجئ في الشرايين، وضعف في عضلة القلب.

وأوضحت سفيرة العمل الإنساني المديرة التنفيذية للمستشفى السعودي الألماني، الدكتورة ريم عثمان، أنه تم تسخير جميع الإمكانات البشرية والفنية لإنجاح العملية القلبية، التي أشرف عليها طاقم طبي وجراحي وتمريضي من كبار الاستشاريين والمتخصصين في طب وجراحة القلب.

وأشارت إلى أن المستشفى أجرى بنجاح المئات من عمليات القلب، منها 20 عملية مجانية للفقراء، في إطار حملة «القلب للقلب»، بمبادرة من زايد العطاء والمستشفى السعودي الألماني وجمعية دار البر، في نموذج مميز للعمل الإنساني، وانطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات الإماراتية تجاه المجتمع، خصوصاً الفئات المعوزة.

ولفتت إلى أن العملية القلبية المجانية تأتي في إطار برنامج إنساني محلي وعالمي، للتخفيف من معاناة المرضى المعوزين وغير القادرين على تحمل الكلفة الباهظة للعمليات القلبية من مختلف دول العالم.

من جانبه، أشار المدير التنفيذي لجمعية دار البر، عبدالله علي بن زايد، إلى أن الأمراض القلبية تعد من أكثر الأمراض انتشاراً في الوطن العربي، وأكبرها في مسببات الوفيات، ويعجز الآلاف من المرضى عن تحمل كلفة العلاج الدوائي والجراحي.

طباعة