«القلب للقلب» تجري أولى عملياتها المجانية

أجرت حملة «القلب للقلب» أولى عملياتها المجانية لقلوب الأطفال المصابين بتشوهات خلقية في المستشفى السعودي الألماني بدبي، في إطار مبادرة خيرية إنسانية عالمية للتخفيف من معاناة مرضى القلب من الأطفال والمسنين محلياً وعالمياً.

وقالت سفيرة العمل الإنساني المدير التنفيذي للمستشفى السعودي الألماني، الدكتورة ريم عثمان، إن الحملة أجرت أولى عملياتها المجانية لطفل يعاني تشوهات خلقية في القلب.

وأشارت إلى أن العمليات القلبية مجانية للمرضى المعوزين الذين لا تنطبق عليهم لوائح العلاج المجاني في المستشفيات الحكومية، والمرضى المعوزين غير المشمولين بالتأمين الصحي، بمبادرة من «زايد العطاء» وجمعية «دار البر» و«المستشفى السعودي الألماني»، بهدف التخفيف من معاناة مرضى القلب وتقديم أفضل الخدمات العلاجية والجراحية.

وأفاد استشاري قلب الأطفال، الدكتور محمد حمدان، بأن أمراض القلب تعد أحد الأسباب الرئيسة للوفاة في دولة الإمارات، موضحاً أن نسبة انتشار المرض في تزايد مستمر، وتراوح وفق الدراسات بين سكان الدولة بين 6 و12%، في حين نسبة الإصابة بالتشوهات القلبية لدى الأطفال ثمانية من كل 1000 مولود وفق الإحصاءات العالمية.

طباعة