استئصال ورم سرطاني من كلْية في مستشفى صقر

نجح فريق طبي في قسم جراحة المسالك البولية بمستشفى صقر الحكومي في رأس الخيمة، في استئصال ورم سرطاني خبيث من كلية مريضة من جنسية دولة عربية تبلغ من العمر 60 عاماً، إذ تعد العملية الأولى من نوعها التي يجريها المستشفى بعد تطوير قسم المسالك البولية، وتوفير الأجهزة الطبية اللازمة لإجراء العمليات بالمناظير، والكادر الطبي المتخصص.

وتفصيلاً، قال مدير المستشفى الدكتور عبدالله النعيمي، لـ«الإمارات اليوم» إن المستشفى أجرى أول عملية استئصال كِلية مصابة بالسرطان من مريضة تحمل جنسية دولة عربية تبلغ من العمر 60 عاماً، دخلت المستشفى تعاني آلاماً في البطن، تم تحويلها من عيادة خاصة في الإمارة، مشيراً إلى أنه تم استقبال المريضة وإجراء الفحوص الطبية والأشعة اللازمة لها، وتبين ومن خلال الفحوص المخبرية وجود ورم سرطاني خبيث في كلية المريضة.

وأوضح أنه تم إدخال المريضة لقسم عمليات المسالك البولية، واستئصال الورم بشكل كامل، واستئصال الأنسجة المحيطة بالكلية، والغدد اللمفاوية المحيطة بالكلية، من قبل فريق طبي متخصص، وإنقاذ المريضة من انتشار الورم السرطاني لبقية أنحاء جسدها.

وذكر النعيمي أن المريضة تعافت بعد خمسة أيام من العملية، وتابع أن نجاح عملية استئصال ورم سرطاني من الكلى يعد إنجازاً للمستشفى، إذ كان يتم تحويل مرضى السرطان خلال السنوات الماضية، إلى مستشفى توام في أبوظبي.

وأضاف أن تطوير قسم جراحة المسالك البولية في المستشفى أسهم في علاج العديد من الحالات المرضية من دون تحويلها إلى مستشفيات أخرى.

طباعة